allianceaid

الإثنين 20 أوت 2018 -- 16:35

 رفض تسديد فواتير الكهرباء و الغاز داخل مقر البريد   قالمة /سكان عين مخلوف  ينددون بالقرار

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

على خلفية رفض قابض البريد القيام بإجراءات تسديد فواتير الكهرباء و الغاز داخل مقر البريد ،عبر العديد من سكان بلدية عين مخلوف الواقعة اقصى غرب عاصمة الولاية قالمة  نهار أمس عن استيائهم وسخطهم و تذمرهم جراء القرارات التي وصفوها بغير المسؤولة  التي قام بها  قابض البريد لذات البلدية  و الذي رفض على حد تعبيرهم تسديدهم فواتير الكهرباء و الغاز بحجة انه لديه انشغالات أخرى خاصة بالمتقاعدين ،و حسب السكان فإن العملية كانت تسير بطريقة عادية من طرف العون المكلف  الذي قام بإجراءات تسديد الفواتير لعدد من المواطنين الى غاية قدوم القابض الذي أمر العون بالتوقف عن اجراء عمليات تسديد فواتير الكهرباء بحجة وجود اعمال أخرى خاصة بالمتقاعدين و هو ما أثار سخط المواطنين الذين خرجوا الى الشارع و مباشرة عند مشاهدتهم لسيارة سونلغاز متوقفة توجهو إليها من اجل تسديد فواتيرهم كونه اليوم الأخير قبل ان تقطع  عليهم سونلغاز الكهرباء حيث قاموا بتنظيم طابور تحت الأمطار لتسديد فواتيرهم التي تمت داخل سيارة سونلغاز،و في اتصال مع مديرة البريد أكدت لنا  أنّها لم تعلم بهذه القضية  و انها سوف تفتح تحقيقا في الحال للتأكد من صحة المعلومات الواردة لها و المتعلقة برفض القابض إجراء عملية تسديد فواتير الكهرباء  و انها لن تسمح لأي كان في أن يستبب في تشويه سمعة المؤسسة  حتى لو كان القابض او اي مسؤول آخر لأن سمعة المؤسسة تبقى فوق كل اعتبار  مضيفة إلى أنه لا يحق للقابض رفض اجراء عمليات تسديد فواتير الكهرباء  لأنها توجد اتفاقيات بين بريد الجزائر و شركة سونلغاز في هذا الشأن  و يجب احترام كليهما وهذا حسب بنود الاتفاقية المبرمة بين الطرفين  و في الأخير أكدت لنا المديرة  انه بعد الانتهاء من التحقيق في القضية سوف تكشف لنا نتائجه  و تحميل المسؤولية للمتسبب فيها ،مديرشركة سونلغاز من جهته اكد لنا أنه فعلا سيارات سونلغاز خرجت في هذا اليوم ليس بهدف تحصيل  الاموال بل انها خرجت على اساس عملية قطع الكهرباء عن الاشخاص الذين لم يسددوا دينهم  و انه هو كذلك سوف يتأكد من أن مصالحه قامت بعملية مخلصة الزبائن ام لا  مضيفا ان عملية قبض حقوق الفواتير من طرف مصالحهم تكون غالبا بالنسبة  للسكان  الذين يقطنون خارج البلديات و الاماكن النائية اين يصعب عليهم التنقل في بعض الأحيان الى مقر البلدية من اجل تسديد الفواتير حيث تقوم مصالحه بإجراء عمليات التسديد في اماكن إقامة الزبائن ،متسائلا في ذات السياق عن سبب توجه المواطنين إلى التسديد بسيارة مصالحه رغم انه توجد اتفاقيات مبرمة مع مصالح البريد في هذا الشأن  مضيفا انه سوف يتحقق بنفسه من هذه القضية وفي الاخير يبقى المواطن البسيط هو وحده من يدفع الثمن جراء التصرفات غير المسؤولة تجاهه.

ل. عز الدين

 

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.
LGPROMOAID

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *