الأربعاء 14 نوفمبر 2018 -- 3:58

مقتل تلميذ طعنا على يد صديقه بمدينة خنشلة لأسباب لا تزال غامضة

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

اهتزت مدينة خنشلة ليلة أول البارحة على وقع أول جريمة قتل في السنة الجديدة راح ضحيتها تلميذ في الطور المتوسط وحسب مصدر آخر ساعة فإن جريمة القتل وقعت بالقرب من قاعة ألعاب بحي طريق بابار بعاصمة الولاية خنشلة ، أين أقدم الجاني البالغ من العمر 15 سنة على طعن صديقه البالغ من العمر 14 سنة إثر شجار وقع بينهما لأسباب لا تزال غامضة . الضحية المدعو عايب أسامة تلميذ بمتوسطة تاج الدين بن عمران في الصف الرابع متوسط بخنشلة كان يتردد على قاعة للألعاب بطريق بابار وبعد وقوع شجار مع صديق له لأسباب مجهولة سل الجاني سكينا وراح يطعنه به ليسقط أرضا لافظا أنفاسه الأخيرة قبل وصول مصالح الحماية المدنية التي نقلت جثة الضحية إلى مصلحة الاستعجالات ومنها إلى مصلحة حفظ الجثث بمستشفى علي بوسحابة .مصالح الشرطة تدخلت بموقع الجريمة وفتحت تحقيقا في ملابسات الجريمة التي لا تزال أسبابها مجهولة إلى حد كتابة هذه الأسطر .

 

عمران. ب

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *