الإثنين 19 فيفري 2018 -- 21:07

الغش في الأسمدة والشتلات يهدد نشاط زراعة الفراولة بجيجل عاصمة الكورنيش مهددة بفقدان ريادتها الوطنية

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

باتت ولاية جيجل مهددة بفقدان ريادتها الوطنية في مجال إنتاج فاكهة الفراولة ذات النوعية الجيدة وذلك بفعل الغش الذي يشكو منه الفلاحون في مجال التزود بمختلف أنواع الأسمدة وكذا الشتلات التي يتم استيراد بعضها من عدة دول أوروبية وفي مقدمتها إسبانيا وإيطاليا . وقد جدد الفلاحون الناشطون في هذه الشعبة الفلاحية على مستوى إقليم الولاية وتحديدا على مستوى سهول الجهة الشرقية الممتدة من سيدي عبد العزيز إلى غاية خيري واد عجول مرورا بالجمعة بني حبيبي انشغالهم الكبير بالغش المفضوح الذي باتوا عرضة له من قبل موردي شتلات الفراولة وهو ماكبدهم خسائر مادية معتبرة بعدما تم منح بعضهم شتلات ميتة وأخرى موبوءة رغم أن بعض الأخيرة تم استيرادها من الخارج وبمبالغ معتبرة ماتسبب في موت هذه الأخيرة تحت التراب وهو ماينطبق على الأسمدة التي وصفها بعض هؤلاء بالمغشوشة وغير المطابقة للمقاييس الزراعية وهو ماجعلها وبالا على مزارعهم التي تراجع مردودها بشكل كبير خلال الموسمين الأخيرين بعدما شرع في تصدير هذه الفاكهة الشهية حتى إلى دولة روسيا الصيف الماضي وهو الحدث الذي كان له صدى كبيرا بين فلاحي الولاية وحتى الولايات المجاورة . وأبدى الفلاحون تخوفهم من تواصل الإنعكاسات السلبية لعملية الغش في الأسمدة والبذور سيما على شعبة الفراولة التي أدخلت على زراعتها تقنيات جديدة ومن ذلك تقنية البيوت البلاستيكية ذات القبب والتي ضاعفت الإنتاج في البيت البلاستيكي الواحد بما يعادل أربع مرات ومن ثم فقدان الريادة التي تحوز عليها ولاية جيجل في إنتاج هذه الفاكهة التي تعدت شهرتها حدود الوطن وأضحت تصدر حتى إلى خارج الوطن .

م.مسعود

 

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *