السبت 23 جوان 2018 -- 13:54

المسلك الجديد لكورنيش عنابة يغرق في الظلام الدامس رغم تركيب إنارة «ليد»

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

 يرفع المجلس الشعبي البلدي لبلدية عنابة العديد من الشعارات الخاصة بإعادة بريق عنابة وجعلها مرة أخرى سياحية من الطراز الأول وهي الشعارات التي ترسم صورة وردية عن هذه المدينة، لكن الواقع يقول بأن السلطات المحلية في البلدية لا تتحرك إلا عند اقتراب موسم الاصطياف وذلك بعد أن تم اختزال السياحة في هذا الفصل، رغم أن المدينة قادرة بالمؤهلات التي تتوفر عليها على أن تكون قطبا سياحيا على مدار العام، وهناك مؤشرات صغيرة لديها دلالات كبيرة حول الطريقة التي تسير بها عاصمة الولاية، فبعد أن أطلت علينا في الساعات الأخيرة صورة على مختلف مواقع التواصل الاجتماعي تظهر أكواما من القمامة أمام مقر البلدية الذي يتواجد في قلب المدينة، يتفاجئ من يتوجه نحو «الكورنيش» بالظلام الدامس بالمسلك الرابط بين شاطئي فلاح رشيد «السانكلو» وريزي عمر «شابي» والذي زودته البلدية الصيف الماضي بإنارة «ليد» وذلك من أجل إعطائه نظرة جمالية، وعلى مدار الأسابيع الماضية يغرق هذا المسلك في الظلام ولا يوجد فيه مصالح الأمن وهو ما جعل العائلات والراغبين في الاستمتاع بالمنظر البحري من هناك تجنب المرور عبر هذا المسلك خوفا من تعرضهم لاعتداءات، ولو فكرنا بمنطق البلدية فإن تجديد الإنارة لن يكون إلا عند اقتراب فصل الصيف، حيث يأمل سكان عنابة أن يتحرك الوالي لإعادة الإنارة إلى هذا المسلك، رغم أن الأمر من المفترض أن يتطلب تحرك مصلحة الإنارة العمومية بالبلدية ولا يصل حتى إلى «المير»، لكن المشكل دائما هو أن لا أحد يقوم بعمله على أكمل وجه وهو ما يتسبب في تفاقم المشاكل.

وليد. هـ

 

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *