الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 -- 15:26

 النصرية الشبح الأسود وحمدي يخفق تكتيكيا اتحاد العاصمة

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

 بعد الهيمنة على الداربيات العاصمية التي كانت لإتحاد العاصمة، سقطت كتيبة حمدي في فخ النصرية التي حسمت مواجهة أول أمس، بنتبجة هدفين لهدف، برسم الجولة الـ 17 من بطولة الرابطة المحترفة الأولى موبيليس. وفي السياق ذاته، كانت المباراة أيضا بين المدربين ميلود حمدي وبلال دزيري، هذا الأخير الذي تفوق على نظيره تكتيكيا، من خلال الخطة المحكمة التي دخل بها المواجهة، أين اعتمد على الدفاع ككتلة واحدة مع شن الهجمات المعاكسة، التي كانت سما قاتلا في دفاع الإتحاد، وأثمرت هدفين رسما فوز النصرية بالداربي، كما أن معرفة دزيري الذي كان بالأمس مدلل «أولاد البهجة» بالبيت لعب دورا كبيرا في حسم المواجهة لصالح أصحاب اللونين الأصفر والأحمر، على عكس حمدي الذي لم يكن موفقا إطلاقا في خياراته، كما أن الخطة التي لعب بها أثارت دهشة الجميع، خاصة بإقحام عبد اللاوي كظهير أيسر، وإبقاء كل من بن موسى الذي دخل مع بداية الشوط الثاني وشريفي في دكة البدلاء، حيث بدا رفقاء كودري تائهين فوق الميدان تاركين المبادرة للاعبي النصرية الذين كانوا أكثر رغبة وإرادة لتحقيق الفوز، مؤكدين أن نصر حسين الشبح الأسود لسوسطارة، وقدموا درسا حقيقيا في كرة القدم وتكتيكيا بشكل كبير، حيث لم يفز الإتحاد سوى مرة واحدة على النصرية في آخر ثماني مواجهات بينهما. وفوت حمدي بخطته العشوائية فرصة ثمينة من أجل الاقتراب أكثر من الرائد شباب قسنطينة، خاصة بعد خسارة الملاحق شبيبة الساورة وبات مجبرا على تدارك الأمور في قادم الجولات، ومراجعة حساباته من الأول بداية من لقاء دفاع تاجنانت الذي سيعرف غياب بن خماسة للعقوبة، بغية تحقيق أهداف النادي وإرضاء الأنصار، الذين باتوا يشكون في قدرة فريقهم على التنافس على اللقب، متهمين اللاعبين بالتخاذل والبرود.

ج.نجيب

 

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *