الأربعاء 14 نوفمبر 2018 -- 8:59

السنافر حققوا الأهم في مباراة الإثارة وعمقوا الفارق في الصدارة شباب قسنطينة

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

حقق النادي الرياضي القسنطيني فوز بشق الانفس على حساب دفاع تاجنانت وضعه في ريادة الترتيب و بعيدا عن اقرب الملاحقين شبيبة الساورة بخمس نقاط و هو ما جعل اشبال المدرب عبد القادر عمراني يتنفسون كثيرا بالرغم من كثرة الانتقاذات التي تعرض لها الطاقم الفني خاصة من خلال خياراته في التغييرات التي قام بها و التي جعلت الفريق يعود للخلف و كاد ان يدفع الثمن بسبب ذلك لاسيما بعد عودة المنافس و تعديله النتيجة قبل ان يعيد المدافع زعلاني المقابلة الى زمام امورها في الدقيقة 89 محررا بذلك السنافر .

تصريحات عمراني تثير الجدل و السنافر يطالبونه بالتعقل

هذا و قد صنعت تصريحات المدرب عبد القادر عمراني الحدث في اوساط الشارع الكروي القسنطيني لاسيما حين اكد بانه لن يلعب من اجل اللقب نظرا للضغط المتزايد عليه من لقاء لاخر حيث اجمع الكل بان التقني التلمساني اضحى لا يتحمل الضغوطات المفروضة عليه خاصة من طرف المناجير العام للفريق طارق عرامة و الذي يرى بان التشكيلة قادرة على التتويج بالبطولة خاصة و ان الفارق وصل الى 5 نقاط عن اقرب الملاحقين . عرامة ينفي اي خلاف بينه و بين عمراني و يؤكد على ضرورة الالتفاف خلف النادي من جهته اكد المناجير العام طارق عرامة حيرته مما يسرب للكوتش من معلومات مؤكدا على انه سيسعى لعقد اجتماع معه من اجل طي كل الخلافات الحاصلة في الميركاتو الشتوي الماضي مضيفا بان علاقته ايجابية مع عمراني و لا تشوبها اي شائبة مطالبا الجماهير بضرورة الاتحاد خلف الفريق و داعيا عمراني الى التفكير في الفريق و عدم الانصات لكل من يسعى الى التشويش على النادي و خلق المشاكل بينهما .

السنافر يصرون على تصحيح المسار و عدم ترك الفرصة للانتهازيين من اجل تفكيك احلامهم

و يعتقد السنافر بان المدرب كان مطالب بضرورة عقد اجتماع مع المناجير العام على ان لا يخرج اسرار النادي الى الشارع بما ان الكل الان سيسعى الى ضرب استقرار الفريق من خلال البحث عن اي قضية تؤثر في علاقة الطرفين مع بعضهما و هو ما لا يتمناه السنافر خاصة و ان الفريق يسير بطريقة او باخرى نحو التتويج باللقب و هو ما جعلهم ينصحونه بضرورة العمل في صمت و التزام الواجب المهني الذي يقضي بتكوين فريق قادر على ان ينافس على البطولة و يحافظ على صدارته للترتيب .

ه.بوهيدل

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *