الأحد 22 أفريل 2018 -- 19:02

وزيـر السكـن يرفـض سحـب ملـف «السوسيـال» من رؤساء الدوائر لصالح الأميار 18 ولاية تعرف تأخرا في انجاز المشاريع

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

اقترح نواب بالمجلس الشعبي الوطني على وزارة السكن والعمران سحب ملف السكن الاجتماعي من الدوائر إلى البلديات لكون الأميار على دارية كاملة بهوية أصحاب الملفات عكس غيرهم من أعضاء لجنة الدائرة التي يرأسها حاليا رئيس الدائرة ووجود رؤساء البلديات فيها شكليا لا غير هذا المتقرح تم رفضه جملة وتفصيلا من طرف الحكومة عن طريق وزير السكن والعمران «عبد الوحيد طمار» الذي أرجع سبب سحب الملف سنة 2003 من تحت الأميار فشلهم السابق في تسييره من حيث التأخر في دراسة الملفات والقيام بالتحريات اللازمة على هوية طالبي السكن على حد قوله. وفي سياق نفسه كشف وزير السكن عن تأخر في انجاز برامج السكن الاجتماعي بالعديد من ولايات الوطن مؤكدا في هذا الصدد بان مصالح دائرته الوزارية سجلت تأخر 18 ولاية في أتمام البرامج السكنية ذات الطابع الإيجاري الاجتماعي الممولة   100 بالمائة من طرف خزينة الدولة والتي تستفيد منها العائلات التي دخلها لا يتعدى ال2400دج مشيرا في هذا الصدد بأن ما يزيد عن 396 ألف عائلة ستستفيد من السكن العمومي الإيجاري الاجتماعي تدريجيا إلى غاية 2019 كما توعد الوزير المقاولات المتأخرة في انجاز المشاريع بعقوبات صارمة مؤكدا وجود تأخر في 18 ولاية كاشفا عن لقاء مرتقب صبيحة اليوم السبت يجمعه بالمقاولين والمؤسسات المكلفة ببناء السكنات عبر الوطن ومنذ 1999 ي بلغت الميزانية المخصصة لهذه الصيغة 43 مليار دولار حيث سمحت بإسكان 1.141.113 عائلة ناهيك عن أنواع الدعم الأخرى والتي بلغت 20 مليار دولار إضافة إلى 3 مليار دولار للتكفل بأشغال التهيئة حيث بلغ المجموع المالي 66 مليار دولار.

عادل أمين

 

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *