الإثنين 23 جويلية 2018 -- 4:51

Alliance Assurances

حياة المئات مهددة بسيدي عبد العزيز بسبب فيضان واد تيمديوان جيجل / بعد الأضرار التي تسبب فيها قبل ثلاث سنوات ...

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

تجددت مخاوف سكان منطقة تيمديوان ببلدية سيدي عبد العزيز من فيضانات واد تيمديوان الذي يشق هذه المنطقة السكنية إلى نصفين والذي سبق وأن تسبب في غلق الطريق الوطني رقم 43 قبل ثلاث سنوات. وقد التمس سكان تيمديوان من السلطات المحلية والولائية الإسراع في تطهير مجرى الواد الذي يصب في البحر وكذا إنهاء أشغال الجسر الذي يعبر هذا الأخير والذي يسمح للسكان بالتواصل مع عاصمة البلدية وهو الجسر الذي انطلقت به الأشغال قبل عدة أشهر غير أنه لم يستلم بعد وهو ما تسبب في مضاعفة قلق سكان تيمديوان الذين تعرضوا لخسائر معتبرة قبل ثلاث سنوات وتحديدا خلال شتاء 2014 حين تسبب فيضان الواد المذكور في إغراق عدة محلات تجارية واتلاف محتوياتها ناهيك عن غلقه للطريق الوطني رقم 43 على مستوى المدخل الشرقي للبلدية مما تسبب في تعطيل حركة المرور لفترة طويلة من الزمن. وبات سكان الجهة الجنوبية من هذه البلدية يجدون صعوبات كبيرة في الوصول إلى منازلهم كما هو الحال بالنسبة للسكان القاطنين بالجهة العليا من البلدية كلما ارتفع فيها منسوب هذا الواد الذي سبق للسلطات وأن خصصت غلافا ماليا لتحييد مجراه وتأمين التجمعات السكنية المتواجدة على ضفافه من مخاطره اللامتناهية والتي تتضاعف مع بداية كل فصل شتاء غير أن هذا المشروع لم ينتهي بعد وهو ما أقلق السكان الذين ناشدوا السلطات بالإسراع في تأمين ممتلكاتهم من هذا الواد الذي بات بمثابة خطر يقض مضاجعهم كلما ألقت السماء بخيراتها .

 

م.مسعود

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *