السبت 15 ديسمبر 2018 -- 0:12

395 سيدة اتهمت المخرج الأمريكي جيمس توباك بالتحرش

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

قالت صحيفة لوس أنجلس تايمز إن 395 سيدة تواصلت معها منذ أكتوبر الماضي، بعد تدشين هاشتاج MeToo، الخاص بقصص التحرش الجنسي، وذلك للإدلاء بتجاربهن مع التحرش من قبل المخرج الشهير جيمس توباك. وأوضحت الصحيفة الأمريكية أمس الاثنين، أن بعد تفجر فضيحة المنتج الشهير هارفى وينشتن وتأسيس هاشتاج MeToo لكشف مزيد من قصص التحرش، كان توباك من بين أكثر المشاهير الذين تعقبتهم الفضيحة وقد تواصلت 395 سيدة عبر الهاتف أو البريد الإلكتروني اللاتي قدمن شهادات مفصلة للغاية وبعض الأدلة المادية المشاركة.  بعض النساء ممن تحدثن عن تجاربهن للصحيفة شعرن بالانتصار وأخريات ما يزلن خجلات والبعض الآخر لا يزلن يشعرن بالغضب لأنه جريمة التحرش لا تسقط بالتقادم، لكن جميعهن أعربن عن ارتياح لكشف ما أجبرن على إخفائه طيلة سنوات أو عقود. فلأول مرة تقرر النساء أنه حان الوقت لكسر صمتهن وانتهاز الفرصة لإيصال أصواتهن، ولم يعد وينشتاين وتوباك وحدهما المدانين بالسلوك الجنسي المشين، فمنذ أكتوبر الماضي، تم اتهام عشرات الرجال البارزين، سياسيين وقضاة وقادة في مجال الإعلام، بالتحرش الجنسي والاعتداء بل وحتى الاغتصاب. فلقد تم تدمير سمعة الكثيرين ممن كانوا يحظون بالاحترام وفقد الكثيرون مناصبهم. وخلال حفل تسليم جوائز “غولدن غلوب”، ارتدت الفنانات والمشاهير في الولايات المتحدة اللوم الأسود تدشينا لمبادرة لمكافحة التحرش الجنسي تشمل صندوق دفاع قانوني والعمل على دفع التكافؤ بين الجنسين، وقد تم إعلان هاشتاغ  TimesUpللقضاء على التحرش بديلا لهاشتاغ  MeToo.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *