الإثنين 22 جانفي 2018 -- 18:09

Licoul-728x90-Ar

أستاذ لغة فرنسية يضع حدا لحياته شنقا بمنطقة أولاد عربي بعد أيام من حادثة انتحار تلميذ بأولاد يحيى

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

اهتزت منطقة أولاد عربي ببلدية الميلية ولاية جيجل أول أمس على وقع حادثة انتحار جديدة ذهب ضحيتها أستاذ في اللغة الفرنسية حيث عثر على هذا الأخير جثة هامدة غير بعيد عن منزله العائلي .وتضاربت المعلومات حول ظروف انتحار الضحية الذي يشتغل كأستاذ لغة فرنسية في الطور المتوسط حيث تحدثت بعض المصادر عن إقدام  هذا الأخير على وضع حد لحياته في أول يوم من السنة الميلادية الجديدة بعدما ربط عنقه بسلك معدني قبل أن يصعد إلى شجرة زيتون تقع غير بعيدة عن منزله العائلي ويرمي نفسه في الهواء واضعا حدا لحياته بطريقة مأساوية في الوقت الذي قدم فيه مصدر آخر رواية ثانية للحادثة من خلال تأكيده على أن الضحية انتحر داخل بيته العائلي وتحديدا بغرفة نومه مستعينا بحزام سرواله لتنفيذ العملية التي هزت الرأي العام بالمنطقة في أول ساعات السنة الجديدة ، هذا وقد نقلت جثة الضحية إلى مستشفى بشير منتوري بالميلية من أجل إخضاعها للتشريح في الوقت الذي فتح فيه تحقيق حول ملابسات الوفاة التي ما يزال يلفها الكثير من الغموض علما وأن مصادر مقربة من الضحية أكدت معاناته مؤخرا من أزمة نفسية حادة جعلته دائم الإنزواء حتى في أوقات دوامه اليومي .وجاءت هذه الحادثة بعد أيام قليلة من انتحار تلميذ يدرس في المتوسط ببلدية أولاد يحيى المجاورة بعدما عثر عليه جثة هامدة داخل حفرة عميقة وهي الحادثة التي ما تزل يلفها هي الأخرى الكثير من الغموض بعدما ربطها الكثيرون بلعبة الحوت الأزرق رغم نفي عائلة التلميذ الضحية لأية صلة بين وفاة التلميذ وهذه اللعبة المشؤومة .

 

م.مسعود

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

LG PROMO