الجمعة 19 أكتوبر 2018 -- 7:08

مقتل شاب ثان من خنشلة رميا بالرصاص في أقل من أسبوع بمرسيليا الفرنسية بعد أسبوع فقط من مقتل الشاب نعيم فطيمي

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

علمت آخر ساعة من مصادر خاصة بالجالية الجزائرية في مرسيليا أنه تم تسجيل ثاني جريمة قتل في أقل من أسبوع راح ضحيتها شاب ينحدر من ولاية خنشلة وذلك بعد أسبوع من مقتل الشاب فطيمي نعيم الذي ينحدر من نفس الولاية . حيث لفظ ما بين ليلة الأحد إلى الإثنين شاب جزائري ينحدر من بلدية تاوزيانت أنفاسه الأخيرة متأثرا بجروحه جراء إفراغ شخص مجهول لعدة طلقات في جسمه مما أرداه قتيلا بمدينة مرسيليا الفرنسية في ظروف غامضة الضحية المدعو زرفة يزيد البالغ من العمر 26 سنة حسب مصدرنا كان في محل حلاقة بالمنطقة الخامسة عشرة وحين خرج منه فاجأه شخص نزل من مركبة بيضاء من نوع «قولف بولو» وأطلق عليه النار بأزيد من 10 طلقات ظلت 5 منها في جسمه ما أرداه بها قتيلا ولاذ بالفرار ، عائلة الضحية وبمجرد سماع أفرادها للخبر سارعت إلى عين المكان لتجد ابنها يزيد قد تم تحويل جثته إلى المستشفى وتم إحاطة مكان الجريمة بطوق من الشرطة الفرنسية التي باشرت التحقيق للوصول إلى الجاني . وحسب المصدر فإنه وخلال سنة 2017 شهدت فرنسا مقتل 13 رعية جزائريا منهم 9 بمدينة مرسيليا لوحدها 5 منهم ينحدرون من ولاية خنشلة.

 

عمران بلهوشات

 

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

HaylabezzafX3