السبت 21 أفريل 2018 -- 16:28

طوابير طويلة وشجارات أمام محطات نفطال فيما شهدت عدة محطات ندرة كبيرة في بعض أنواع الوقود  

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

عادت الطوابير وبقوة إلى محطات نفطال بجيجل مع بداية  السنة الميلادية الجديدة حيث تجمعت مئات المركبات أمام هذه الأخيرة وذلك في ظل السعي المحموم لأصحاب هذه المركبات إلى شحن خزانات هذه الأخيرة بأكبر كمية من الوقود قبل دخول الزيادات التي أقرتها الحكومة في أسعار  المحروقات مرحلة التنفيذ أول  أمس الإثنين.وشهدت أغلب محطات نفطال سيما تلك المتواجدة على الطريق الوطني رقم 43 منذ أمسية السبت تكدس المئات من السيارات التي تدفقت على هذه الأخيرة في محاولة من أصحابها لشحن خزانات مركباتهم بما توفر من الوقود سيما تلك التي تشتغل بالبنزين بنوعيه العادي والممتاز وكذا البنزين بدون رصاص وهي الأنواع التي عرفت زيادات وصلت إلى خمسة دنانير في اللتر الواحد .وتسبب تدفق مئات المركبات على محطات نفطال بجيجل والذي استمر إلى غاية الساعات الأخيرة التي سبقت موعد تجسيد قرار الحكومة القاضي بزيادة أسعار الوقود وهو القرار الذي دخل حيز التنفيذ أمس الإثنين في تشكل طوابير طويلة فاق طولها النصف كيلومتر في بعض المناطق وهو ما تسبب في شجارات متكررة ببعض المحطات سيما بعد نفاد أغلب أنواع البنزين سيما الوقود بدون رصاص في هذه المحطات وإصرار أغلب أصحاب المركبات على شحن خزانات سياراتهم وملئها عن آخرها، مما حرم البقية من الحصول على حصتهم وسط أجواء من التوتر، علما وأن بعض أصحاب المركبات لجأوا إلى ملء براميل  احتياطية استقدموها على متن مركباتهم وهو التصرف الذي استاء له الكثيرون كون هذه الخرجة لن تحل حسبهم مشكل الزيادات التي عرفتها أسعار الوقود والتي سيدفع المعنيون ثمنها عاجلا أو آجلا كما يقولون ومن ثمة فلا جدوى في مثل هذه التصرفات .

م.مسعود

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *