الإثنين 23 أفريل 2018 -- 10:36

 2017 … سنة العطش، «الحرقة»، السكن والاستحققات الانتخابية «آخر ساعة» تعود إلى أهم الأحداث التي ميزت الولاية على مدار 12 شهرا

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

عرفت ولاية عنابة خلال سنة 2017 العديد من الأحداث السياسية، الاقتصادية والاجتماعية التي وضعت الولاية على حافة بركان، لذا ستحاول جريدة «آخر ساعة» جرد أهم اللحظات التي عاشتها الولاية في مختلف المجالات خلال السنة المذكورة.

وليد هري

رحلة تبدأ من ساعة الصفر في سنة 2017 التي شهدت خروج «قوافل» من قوارب الهجرة غير الشرعية على متنها 300 شاب اختاروا الاحتفال بالسنة الجديدة في عرض البحر قبل الوصول إلى سواحل جزيرة سردينيا، وقبل انقضاء شهر جانفي تفجرت قضية في قطاع الفلاحة بالولاية تتعلق بتحقيقات أمنية مع قرابة 700 فلاح بالولاية اتهموا في قضية بيع عتاد الري وغرف التبريد والتجهيزات الفلاحية التي منحتها لهم الدولة، أما شهر فيفري فقد دخل بحصد الأرواح وذلك من خلال الفاجعة التي اهتز على وقعها سكان شاطئ «رفاس زهوان» الذي شهد وفاة شابين وطالبتين اختناقا بالغاز في شقتين مفروشتين، أما على الصعيد الأمني فقد تمكنت مصالح الأمن بالولاية خلال شهر فيفري من توقيف شاب يبلغ من العمر 30 عاما يعد من أخطر المجرمين المطلوبين من الجهات القضائية في 10 ولايات عن قضايا تتعلق بالنصب والاحتيال راح ضحيتها أكثر من 50 شخصا، بالإضافة إلى تورطه في قضايا السرقة، التزوير واستعمال المزور ودفع شيكات دون رصيد.

الاجتماع 20 للثلاثية يسيطر على الأحداث التي شهدتها عنابة في شهر مارس

وبالدخول إلى شهر مارس، فإن اجتماع الثلاثية العشرين بين الحكومة، أرباب العمل والمركز النقابية الذي عقد في السادس من الشهر المذكور يسيطر على الأحداث التي شهدتها الولاية خلاله، حيث أعلن عبد المالك سلال الوزير الأول وقتها عن مواصلة دعم الدولة لبرامج السكن، الصحة والتربية بالإضافة إلى تدابير جديدة لمحاربة البيروقراطية لإعطاء دفع للمشاريع الاستثمارية، وبعد يومين من اجتماع الثلاثية انطلقت أشغال صيانة الكابل البحري للانترنت الذي يربط بين عنابة ومرسيليا وهو ما تسبب في اضطراب شبكة للأنترنات على المستوى الوطني، كما عرف شهر مارس إدانة محكمة عنابة نقيبا في القوات الجوية للجيش الوطني الشعبي بعقوبة شهرا حبسا نافذا وعام حبسا نافذا في حق ثلاثة من شركائه والبراءة لرقيب أول في القوات الجوية يعمل بالمطار العسكري بعنابة وذلك في قضية إنشاء شبكة دولية مختصة في المتاجرة وتهريب القطع الأثرية، وفي قطاع العدالة دائما أدان مجلس قضاء عنابة سبعة متهمين من بينهم فتاة ينحدورون من ولايات عنابة، سوق أهراس والطارف وحكم عليهم بـ 20 سنة سجنا في قضية المتاجرة بالحبوب المهلوسة.

«كذبة أفريل»… قطار عنابة- تونس ووعود تبون لمكتتبي «عدل 2»

إذا كانت العادات الغربية تتواجد من بينها ما يطلق عليه «سمكة أفريل» أين يتم الكذب من خلالها، فإن بعض المسؤولين أحسنوا استعمال هذه المناسبة لإطلاق الوعود الكاذبة لسكان ولاية عنابة، على غرار ما قام به ياسين بن جاب الله المدير العام لشركة النقل بالسكك الحديدة الذي أعلن أن الفاتح من شهر ماي الماضي سيكون موعد إعادة تشغيل خط القطار عنابة-تونس والذي تبين بعدها بأنه مجرد أضغاث أحلام، شأنه في ذلك شأن الوعود التي أطلقها عبد المجيد تبون وزير السكن الذي وعد بالانتهاء من مشروع «عدل 2» بالولاية نهاية 2018، غير أن الواقع كشف بعدها بأن أكثر من 70 بالمائة من هذا البرنامج السكني لم ينطلق إنجازه بعد ويحتاج سنوات طويلة لتجسيده على أرض الواقع، وحتى وعده بتوزيع الحصص السكنية الأولى من برنامج 2500 وحدة على المكتتبين لم يتحقق إلى حد الساعة، كما شهد شهر أفريل تجدد مشكل انقطاع الإنترنت وذلك بسبب الأضرار التي تعرض لها الكابل البحري الرابط بين عنابة ومرسيليا، وفي مجال آخر، تمكنت مصالح الجمارك خلال نفس الشهر من حجز معدات حساسة للاتصالات اللاسلكية حاول صاحبها تمريرها عبر ميناء عنابة بطريقة غير قانونية، في الوقت الذي شهر فيه المطار في نهاية أفريل غلق مدرجه بعد انحراف طائرة لتكوين الطيارين.

«الأفلان» يتلقى صفعة في التشريعيات والوالي شرفة يدخل الحكومة

كان شهر مارس سياسيا بامتياز في ولاية عنابة وعلى غرار أغلب ولايات الوطن وذلك بعد إجراء الانتخابات التشريعية في الرابع من شهر ماي التي تلقى فيها حزب جبهة التحرير الوطني صفعة قوية بولاية عنابة رغم ترشيح وزير النقل وقتها بوجمعة طلعي على رأس قائمته، حيث لم يحصد الحزب العتيد سوى ثلاث مقاعد من أصل ثمانية وهو الذي كان يهدف لحصة الأسد، حيث توزعت المقاعد الخمسة الأخرى على الأحزاب التالية: «الأرندي»، الحركة الشعبية، جبهة القوى الاشتراكية، حركة مجتمع السلم وحركة الوفاق الوطني بواقع معقد لكل حزب، وبعد الانتهاء من التشريعيات أعلن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة عن تغيير حكومي عين بموجبه عبد المجيد تبون وزيرا أولا خلفا لـ عبد المالك سلال وهو التغيير الذي عاد بالفائدة على يوسف شرفة والي عنابة وقتها الذي منحه تبون حقيبة وزيرة السكن.

صيف من نار بين «العطش»، قدوم سلماني وتوزيع السكن

أما موسم الصيف فقد كان صعبا للغاية على سكان ولاية عنابة الذي ذاقوا فيه المر بعد أن عادوا إلى العصور البدائية بسبب أزمة المياه الخانقة التي ضربت الولاية وتسببت في العديد من الاحتجاجات في العديد من المناطق وهو ما كاد أن يفجر الوضع الاجتماعي، خصوصا وأن المسؤولين عن قطاع المياه بالولاية لم يستطيعوا إيجاد الحلول لإخماد نار العنابيين، فنظرا لخطورة الوضع تم الاستعانة حتى بصهاريج من عدة ولايات للتخفيف من حدة الأزمة التي زاد من تفاقمها شغور منصب الوالي إلى غاية تاريخ 15 جويلية أين تم تعيين محمد سلماني الوالي السابق لباتنة على رأس الجهاز التنفيذي بعنابة، ليقوم هذا الأخير بعد فترة وجيزة بوضع مخطط استعجالي خاص بقطاع المياه ويفرج بعدها عن قوائم السكن ببلدية عنابة والتي ضمت أسماء سبعة آلاف مرشح للاستفادة من سكن عمومي إيجاري وهي القوائم التي يجري التدقيق فيها حاليا لإقصاء الأسماء التي يثبت أنها لا تستحق الاستفادة من «السوسيال».

سبتمبر.. الحكومة تتحرك لإنهاء أزمة العطش وجريمة قتل شنيعة في مدرسة

وبعد أزمة المياه الحادة التي شهدتها ولاية عنابة بأكملها خلال فصل الصيف، تحركت الحكومة إزاء هذا الوضع من خلال الزيارة التي قام بها حسين نسيب وزير الموارد المائية إلى الولاية خلال شهر سبتمبر والتي أعلن خلالها عن العديد من المشاريع لإنهاء الأزمة على رأسها بعث مشروع محطة تحلية مياه البحر وإعادة الاعتبار لعدد من آبار المياه، كما شهدت الأيام الأخيرة من الشهر المذكورة جريمة شنعاء كانت المدرسة الابتدائية «بوخطوطة» الواقعة بحي بوزعرورة التابع إداريا لبلدية البوني مسرحا لها، أين قام الجاني بقتل طليقته في ساحة المدرسة من خلال توجيه لها عدة طعنات في مختلف أنحاء الجسد، أما على مستوى حي «الزعفرانية» فتمكنت مصالح الأمن من اكتشاف مشتلة سرية لزراعة القنب الهندي، حيث أسفرت العملية عن حجز 100 شجيرة مهيأة للغرس.

هذه هي أهم الأحداث التي شهدتها عنابة في شهر أكتوبر

وقد حمل شهر أكتوبر أخبارا سعيدة لسكان سرايدي وذلك بعد أن قامت المؤسسة الجزائرية للنقل عبر المصاعد الهوائية بإعادة تشغيل المصعد الهوائي الرابط بين عنابة وسرايدي والذي تضرر بفعل الحرائق التي ضربت المنطقة التي يمر عبرها المصعد، أما على مستوى القطاع الصناعي فقد أعلن شمس الدين معطاء الله المدير العام لمركب الحديد والصلب بالحجار منتصف شهر أكتوبر عن استئناف عمليات الإنتاج بمختلف وحدات المركب بعد حل مشكل تزويد الفرع العالي رقم 2 بالمياه، وعلى الصعيد الأمني نجحت فصيلة الأبحاث للمجموعة الإقليمية للدرك الوطني بولاية عنابة من حجز خلال هذا الشهر 16 ألف قرص مهلوس من مختلف الأنواع وتوقيف ثلاثة أشخاص، في الوقت الذي قامت فيه القوات البحرية في نهاية شهر أكتوبر بمناورات عسكرية مع نظيرتها التونسية في عرض سواحل عنابة.

«الأفلان» يرد الصفعة في المحليات والخاسرون يسلكون طريق الاحتجاجات

خيمت الانتخابات المحلية التي جرت يوم 23 نوفمبر على الأحداث التي شهدتها ولاية عنابة خلال هذا الشهر، خصوصا وأن حزب جبهة التحرير الوطني استعرض عضلاته خلال هذه الانتخابات بعد أن سيطر على المجلس الشعبي الولائي وأغلب المجالس الشعبية الولاية، ليرد بذلك الصفعة التي تلقاها شهر ماي في الانتخابات المحلية، هذه السيطرة المطلقة للحزب العتيد لم تتقبلها أحزاب المعارضة والمولاة التي اختارت طريق الاحتجاجات من أجل التنديد بما قالوا إنه عملية تزوير واسعة استفاد منها «الأفلان»، غير أن مسعاهم هذا سقط في الماء، خصوصا بعد أن خسروا معركتهم القضائية التي رفعوها على مستوى المحكمة الإدارية.

عنابة تودع العام على وقع الدم وصدمة مكتتبي «عدل»

ويبدو أن ولاية عنابة أبت إلا توديع سنة 2017 على وقع الدم، حيث قام شاب يبلغ من العمر 27 عاما بقتل والديه ذبحا على مستوى المنزل العائلي الكائن بحي 8 مارس بمدينة عنابة وذلك ساعات بعد انقلاب سيارة كانت تقل أنصار فريق إتحاد عنابة في طريق عودتهم من شلغوم العيد، حيث أسفر الحادث عن وفاة شاب، كما لم يخرج العام دون أن أخذ معه الطفل شكيب الذي انتحر بسبب سوء نتائجه المدرسية –حسب الرواية المتداولة- أما الصدمة الأخرى خلال شهر ديسمبر فكانت من نصيب مكتتبي برنامج «عدل 2» الذين اكتشفوا حقيقة أن نسبة كبيرة من سكناتهم لم ينطلق إنجازها وهي الحقيقة التي اعترف بها محمد سلماني، وبعد كل الأحداث التي تم ذكرها فإن آمال العنابيين هي أن تكون سنة 2018 أفضل من جميع النواحي.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *