السبت 21 أفريل 2018 -- 16:30

المستفيدون من السكنات الإجتماعية بالطاهير يحتجون   جيجل / من  أجل المطالبة بالمفاتيح   .

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

 م.مسعود

يواصل ملف السكن بجيجل إثارة النعرات والقلاقل والتسبب في المزيد من الإحتجاجات بمعظم مناطق الولاية حيث وبعد مكتتبي عدل الذين نظموا مسيرة من حي موسى إلى مقر الولاية ثم العوانة التي حاول بها العشرات إغلاق مقر الدائرة احتجاجا على  القائمة الأولية لـ (155) مسكنا اجتماعيا التي تم تعليقها الثلاثاء الماضي جاء الدور أول أمس على مدينة الطاهير التي احتج بها العشرات من المستفيدين من السكنات الإجتماعية . ونظم عدد كبير من المستفيدين من السكنات الإجتماعية بالمدينة الثانية بجيجل أو بالأحرى بلدية الطاهير وقفة احتجاجية صاخبة أمام فرع ديوان الترقية والتسيير العقاري بالمدينة من أجل المطالبة بتسليمهم مفاتيح السكنات التي استفادوا منها قبل عدة أشهر أو بالأحرى قبل أكثر من سنة ، ورفع المحتجون لافتات طالبوا من خلالها بالإسراع في منحهم مفاتيح سكناتهم التي مضت أشهر طويلة على استفادة المعنيين منها في اطار التخصيص المسبق غير أننا يقول المحتجون لازلنا في انتظارها دون أن تأتي ساعة الفرج التي لطالما وعدت بها السلطات الوصية .وتأتي هذه الوقفة الإحتجاجية بعد تلك التي أقامها المستفيدون من السكنات الإجتماعية ببلدية الميلية قبل أسابيع والذين طالبوا بدورهم بتسليمهم مفاتيح سكناتهم التي ملوا من انتظارها ، علما وأن مشكل التأخر في تسليم مفاتيح السكنات لأصحابها لا يقتصر على بلديتي الطاهير والميلية بل يطال كل بلديات الولاية في ظل طول الفترة الفاصلة بين موعد التوزيع الأولي للسكنات وموعد استلام المفاتيح وهو المشكل الذي تعزيه الجهات الوصية الى بطئ المقاولات في إنهاء  أشغال التطهير بالأحياء الجديدة وربط سكناتها بمختلف الشبكات وفي مقدمتها الغاز والكهرباء وذك في ظل وجود تعليمة من السلطات الولائية تمنع منح  مفاتيح السكنات الجديدة لأصحابها مالم تكن جاهزة تماما لإستقبال أصحابها تفاديا لللإحتجاجات التي لطالما نجمت عن غياب المرافق والتجهيزات بهذه الأخيرة .

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *