السبت 21 أفريل 2018 -- 23:54

الصيّادون بجيجل يندّدون بظروف العمل ويطالبون الوزارة بتجسيد وعودها تراجع كبير في كميات الأسماك المستخرجة عبر ميناءي زيامة وبوالديس

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

ندّد ممارسو الصيد البحري بولاية جيجل بالتأخر المسجل في تطبيق الوعود التي قدمت لهم خلال الزيارة الأخيرة لوزير الصيد البحري إلى عاصمة الكورنيش وهو ماساهم في تفاقم المشاكل التي يواجهونها في ممارسة نشاطهم وذلك في ظل التراجع الكبير للثروة السمكية بسواحل الولاية بعكس الأرقام المقدمة من قبل المديرية الوصية .وقدّم ممارسو الصيد البحري بجيجل صورة قاتمة عن الأوضاع التي ينشطون فيها وذلك في ظل تأخر استفادة الكثير منهم من القروض التي وعدوا بها من أجل تجديد سفنهم أو شراء أخرى جديدة ، ناهيك عن الارتفاع المذهل في أسعار الوسائل والتجهيزات التي يستعملونها في نشاطهم البحري من قبيل شباك الصيد وبقية التجهيزات التي تآكلت بفعل العوامل الزمنية وهو ما جعل الكثير منهم عاجزين عن تجديديها مما أثر سلبا على طبيعة نشاطهم وكذا مردودهم اليومي الذي تراجع إلى مستوياته الدنيا .وتوقعت جمعية محترفي الصيد البحري بجيجل عودة أسعار السمك للالتهاب بأسواق الولاية وتحديدا السمك الأزرق خلال الفترة المقبلة وذلك في ظل استمرار العوامل التي تحكم سوق السمك بعاصمة الكورنيش وغياب مؤشرات ايجابية توحي بإمكانية تحوّل ايجابي على مستوى هذا الأخير خلال الفترة المقبلة بعد الاعتدال الذي عرفته خلال الأسابيع الأخيرة . واستندت هذه التوقعات المتشائمة بخصوص مستقبل سوق السمك بجيجل إلى عدة معطيات ومنها تراجع الإنتاج على مستوى سواحل الولاية وتحديدا بميناءي بوالديس وزيامة منصورية ، ناهيك عن تلكؤ الوصاية في تطبيق حزمة الوعود التي قدمها وزير الصيد البحري بمناسبة آخر زيارة له للولاية والتي ترمي إلى تحسين ظروف عمل الصيادين والتكفل بانشغالاتهم المهنية وانتهاء بعامل المضاربة الذي دفع بالعشرات من أصحاب شاحنات التبريد إلى تهريب كميات من السردين الذي يتم اصطياده على مستوى سواحل ولاية جيجل واعادة بيعه بولايات بعيدة على غرار العاصمة وذلك بمبالغ معتبرة تجاوزت الـ 1300 دينار للكيلوغرام الواحد وهو ما سمح لهؤلاء بتحقيق أرباح معتبرة خصوصا وأن عملية النقل وإعادة البيع لا تكلف هؤلاء شيئا قياسا بالأرباح المحققة ليبقى المواطن الجيجلي هو الضحية بعدما وجد نفسه مضطرا لحذف هذه المادة الغذائية من قائمة مقتنياته بعدما باتت من نصيب الأثرياء فقط .

 

م. مسعود

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *