الأربعاء 24 جانفي 2018 -- 11:48

Licoul-728x90-Ar

ديون بالملايين على سكان «ليتور بلفودير» لدى «الجزائرية للمياه» المياه لا تصل إلى أغلب الطوابق والفوترة جزافية

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

 وحيد. هـ

وجد أغلب سكان عمارات «بلفودير» شمال مدينة عنابة أنفسهم في أروقة العدالة بسبب تراكم ديونهم لدى وحدة مؤسسة «الجزائرية للمياه» بالولاية التي اختارت التوجه إلى القضاء من أجل تحصيلها. حيث كشف عدد من السكان الذين تقربوا من مقر جريدة «آخر ساعة» بالوثائق الوضعية الصعبة التي يتواجدون فيها بسبب عدم تكفل المؤسسة بانشغالاتهم والحلول –حسبهم- التي اقترحوها عليها على مدار السنوات الماضية، لافتين إلى أن مشكلتهم تمتد لقرابة عشر سنوات أو أكثر، أين توقف أغلب قاطني عمارات «بلفودير» خصوصا أصحاب الشقق التي تتواجد في الطوابق العلوية عن تسديد فواتيرهم، بحجة أن المياه لا تصلهم بسبب ضعف قوة الدفع بالإضافة إلى مواصلة «الجزائرية للمياه» سياستها المتعلقة باعتمادها على الفوترة الجزافية، باعتبار أنها لم تضع عدادات لحساب كمية الاستهلاك الخاصة بكل زبون وهو الأمر الذي أثار امتعاضهم رغم الطلبات المتعددة التي وجهوها للمؤسسة من أجل تركيب عدادات، معتبرين أنه من غير المعقول تسديد فاتورة والمياه غير متوفرة.كما كشف ممثلو السكان أن أولئك الذين يقطنون في الطوابق العلوية يضطرون لتعبئة المياه من الجيران الذين يقطنون في الطوابق السفلية عندما تكون مياه الحنفيات متوفرة، نظرا لكون المياه لا تصل إلى الأعلى وهو ما يكلفهم عناء نقل المياه لارتفاع 16 طابقا، باعتبار أن المصاعد معطلة في أغلب الأوقات، وحسب المشتكين فإن ديون بعضهم وصلت إلى أكثر من 10 ملايين سنتيم وهم ينتظرون حاليا حكم القضاء بخصوص ذلك، مؤكدين أن مطلبهم الأساسي هو وضع عدادات لحساب كمية الاستهلاك وجدولة ديونهم، معتبرين أن هذا هو أفضل حل و من الممكن أن يرضي جميع الأطراف.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

LG PROMO