الأحد 22 أفريل 2018 -- 2:52

حصــاد الثقــافة الجزائرية في 2017 إيجابي جدا فيما شدد ميهوبي على المحافظة على المهرجانات

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

أكد وزير الثقافة عز الدين ميهوبي أمس الأحد على نجاح دائرته الوزارية في ضبط ميزانية أقل في تنظيم المهرجانات الثقافية خلال 2017 ، حيث تم تجسيد البرامج التي كانت مسطرة مشددا على أن تخفيض الميزانية لم يؤثر على أهمية هذه الفعاليات وإنما ساهم في ضمان استمراريتها للعام الداخل.

ق.ث

وقال ميهوبي لدى استضافته في برنامج «ضيف الصباح» للقناة الإذاعية الأولى «سنحافظ على المهرجانات التي تمثل واجهة للثقافة الجزائرية لأن الكثير منها حقق المرجو منه سواء في السينما أو في المسرح أو في الموسيقى مثل المهرجان الدولي للموسيقى السنفونية ومهرجان الشريط المرسوم والمعرض الدولي للكتاب وغيرها». وأضاف انه تم اعتماد معايير في تخفيض ميزانية المهرجانات بناء على قناعة أن المال الكثير ليس من الضروري أن ينتج ثقافة جيدة ولذلك دعونا المشرفين على هذه التظاهرات إلى التخلي عن الإنفاق الكمالي الزائد الذي يثقل كاهلها.  كما أعلن وزير الثقافة أن 2018 ستكون سنة الاحتفال بالتراث الثقافي الوطني الأمازيغي عبر مناطق الوطن، معتبرا أن الاحتفال أمر طبيعي لأنه جزء من النسيج الثقافي الوطني ومن خلال ذلك نكون حققنا خطوة هامة في العناية بهذا التراث العميق والعريق والاصيل.وفي معرض حديثه عن الطبعة الـ12 للمهرجان الوطني للمسرح المحترف التي افتتحت فعاليتها أمس أكد ميهوبي على أهمية استمرار هذه الفعالية التي تجمع كل المسارح الوطنية بحضور الفاعلين.وكل هذا يبرز –يضيف المتحدث- أن هذه المسارح تقوم بإنتاج أعمال فنية معتبرة رغم تخفيض الميزانية وأصبحت تجتهد في البحث عن موارد بديلة لتمويل الأعمال المسرحية وتفضيل اللجوء إلى الاعمال ذات الكلفة المحدودة على الذهاب نحو الاعمال الفنية الكبرى التي تكلف اموالا كبيرة وربما يكون مردودها اقل. وأضاف ضيف القناة الإذاعية الأولى أن سنة 2017 تميزت في المجال المسرحي بتكريم مدينة مستغانم كعاصمة لمسرح الهواة لمدة سنة إلى جانب تنظيم عدة فعاليات مسرحية بسيدي بلعباس وكذا المسرح الأمازيغي بباتنة ومسرح الطفل والمسارح الموضوعاتية بالمدية ، كما نال المسرح الجزائري عدة جوائز في الخارج بمشاركة نوعية في قرطاج والقاهرة والاردن وهذا ما يؤكد انتعاش الحركة المسرحية.وجدد ميهوبي تأكيده على الاستغناء عن مسمى المسارح الجهوية واستبدالها بمسارح المدينة فكل مدينة لها مسرح حيث وفرت الدولة اغلفة مالية لفائدة عدة ولايات لبناء مسارح ونحن الآن نتابع عملية انجاز مسارح ببسكرة وجيجل وعين الدفلى والاغواط مبرزا اتساع شبكة المسارح التي هي مفتوحة لكل الفاعلين في هذا المجال .وبخصوص الصناعة السينمائية أبرز وزير الثقافة أن السينما ليست فقط انتاج افلام وانما تتطلب توفير شروط مساعدة على وضع أسس صناعة سينمائية مثل أستوديوهات ومجمعات سينمائية والتوزيع والمشكل حسبه يكمن في عرض الفيلم والذي يعتمد على استعادة القاعات وترميمها واعادة تكييفها مع التقنيات الحديثة للعرض السينمائي حيث تم ترميم بعض القاعات على مستوى 25 ولاية وتحويل بعضها وكذا التوجه نحو بناء قاعات جديدة التي لا تكلف مثل الترميم.و دعا ميهوبي إلى ضرورة انشاء مجمعات سينمائية لتمكين الجزائريين من مشاهدة الافلام في أوانها مؤكدا أنه تم تقديم تحفيزات كبيرة لتشجيع الخواص للاستثمار في هذا الجانب وهناك خواص تقدموا بطلبات في وهران والجزائر العاصمة وسطيف وقسنطينة لبناء بعض المجمعات ،إلى جانب وجود مشاريع تتعلق ببناء أستوديوهات .وما تعلق بالاعتداء على معلم عين الفوارة بولاية سطيف أشار إلى أن هذا المعلم الثقافي الفني الموجود منذ 120 عاما لم يثر حفيظة سكان المدينة الذين تعاملوا معه بصورة عادية ومحاولة الاعتداء عليه أثارت نقاشا كبيرا معلنا أنه هناك عدد كبير من المختصين في الترميم عرضوا خدمات مجانية لترميم هذه التحفة الفنية بما فيهم الفنان الكبير رشيد قريشي الذي أكد جاهزيته على التكفل الكامل بجلب المختصين في الترميم من إسبانيا. وأضاف أنه تم إرسال لجنة مختصة حددت الأضرار وشرعت في عملية الترميم. كما جدد تأكيده على تمكن مصالح الدرك والأمن والجمارك من التصدي بشكل دائم لكل عملية استنزاف تمارس من قبل بعض الشركات لنهب بعض التحف والآثار حيث تم اكتشاف عدة شبكات تتاجر بطريقة غير شرعية بهذه التحف ما اعتبره إرهاب ضد الذاكرة من قبل عديمي الوطنية.وأشار إلى أن فرق الدرك تمكنت منذ أسبوع من إحباط محاولة تهريب 1500 قطعة نقدية بولاية الطارف وإحالة الجناة على العدالة، كما أبلغنا والي ولاية ورقلة عن اكتشاف مواطن لآثار وكنز من العملات المعدنية الثمينة.وفي تقييمه لواقع الفنان ذكر ميهوبي بالأسماء الفنية الكبيرة التي فقدتها الساحة الفنية مبرزا ان اهم ما ميز 2017 الاستمرار في عملية إسداء أوسمة الاستحقاق التي منحها رئيس الجمهورية لنخبة من المثقفين والمبدعين كان آخرها التكريم التاريخي للراحل المصري محمد فوزي.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *