الإثنين 22 أكتوبر 2018 -- 23:02

المرضى يموتون من شدة البرد بمستشفى ابن سينا بعد توقف أجهزة التدفئة بسبب استمرار أزمة المياه

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

تحولت مختلف مصالح وقاعات العلاج بمستشفى ابن سينا بعنابة نهاية الأسبوع إلى مراكز لحفظ الجثث جراء انعدام التدفئة وانخفاض درجات الحرارة، الأمر الذي أدى إلى تدهور وضعية المرضى خاصة بالمصالح الحساسة كأمراض القلب وكذا مصلحة الاستعجالات الطبية. وحسب المصادر التي أوردت الخبر فإن انخفاض درجات الحرارة وانعدام التدفئة بسبب انقطاع المياه وعدم تزود المستشفى بالمياه الكافية من مؤسسة الجزائرية للمياه مما أدى إلى توقف أجهزة التدفئة التي تعمل بالمياه مما وضع الطاقم الطبي والإدارة في وضع حرج فيما اضطرت عائلات المرضى إلى وضع أجهزة تدفئة بالكهرباء لتفادي تدهور وضعية أقاربهم جراء الانخفاض الشديد في درجات الحرارة تزامنا مع الاضطرابات الجوية وتساقط الثلوج بمرتفعات جبال الإيدوغ وكذا الأمطار الغزيرة التي شهدتها ولاية عنابة الأيام الفارطة، فيما تم إعلان حالة الطوارئ ومضاعفة الأغطية للمرضى في حين توقفت أغلب المصالح عن العمل جراء غياب المياه التي تدخل في عملية تعقيم الأدوات الطبية خاصة بالمصالح الحساسة بالمستشفى الذي يستقبل حالات خطيرة جدا ووضعيات حرجة تستدعي التدخل العاجل لإنقاذ أرواح المرضى الذي يصلون خاصة مصلحة الاستعجالات الطبية التي شلت هي الأخرى بسبب غياب المياه . علما أن مصالح الجزائرية للمياه أثبتت في العديد من المناسبات عجزها عن تسيير القطاع بعنابة حيث ظهرت أو طغت عيوب التسيير مباشرة بعد طرد الشركة الألمانية «GTZ« التي كانت تشرف على عملية تسيير القطاع بعنابة حيث أن معظم بلديات الولاية تعيش حالة جفاف لأسباب تبقى تتعلق بالصيانة بعد تسجيل نسبة امتلاء عالية للسدود بسبب تساقط كميات معتبرة من الأمطار خلال الأشهر الأخيرة.

 بوسعادة فتيحة

 

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

HaylabezzafX3