الإثنين 23 جويلية 2018 -- 5:11

Alliance Assurances

نحو تنصيب مجلس بلدية سيدي عمار مطلع الأسبوع فيما سيعاد النظر في الهيئة التنفيدية لبلدية عين الباردة

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

من المنتظر بحر هذا الأسبوع تنصيب الهيئة التنفيدية لمجلس بلدية  سيدي عمار بمباركة السلطلت المحلية لدفعه إلى الإسراع في دفع عجلة التنمية بعد عهدة كارثية للمجلس السابق جعلت من عاصمة الصلب الجزائرية أكبر حظيرة أبقار على الهواء الطلق.

مهدي عدلاوي

 عرفت الأزمة التي ألقت بظلالها على واحدة من أهم بلديات ولاية عنابة انفراجا في الساعات الأخيري الولاية ورئيس المجلس الشعبي الولائي بتخصيص اجتماع حضره الجهاز التنفيذي والمنتخبين للمجلس الولائي والبلديات الإثني عشر لوضع تصور شامل لحاجيات البلديات والأهداف المرجوة من رؤساء البلديات للسير الحسن لعمل الجماعات المحلية، تبقى بلدية سيدي عمار لوحدها لم تكشف عن هوية أعضاء هيئتها التنفيذية. فبعد رفض منتخبو الأفلان لإدراج أي إسم من كتلة الأرندي التي حصلت على 7 أعضاء من مجموع 23 في بادئ الأمر وعزمهم على العمل لوحدهم لإسترجاع بريق البلدية، تنازل «الأفلانيون« عن موقفهم المبرر قانونا بعدم حاجتهم للتحالف مع أي جهة ما داموا يملكون الأغلبية ووقوفا على سير عمليات التنصيب في البلديات الأخرى وتحكيما لصوت الحكمة بقبول إدراج 4 منتخبين من الأرندي، ومنحهم نيابة ومندوبية ولجنة مع رفض متصدر قائمة الأرندي أن يكون ضمن الجهاز التنفيذي هذا الأخير الذي سبق له و أن تقلد منصب رئيس البلدية لمدة سنتين قبل أن يدخل السجن بسبب قضايا متعلقة بتسيير المجلس، وهي القضايا التي لا تزال المحكمة العليا لم تفصل فيها بعد طعنه بالنقض، وهو  القرار الذي تؤيده السلطات المحلية، حيث وتشير مصادر آخر ساعة أن الأمين العام للأرندي أحمد أويحي غاضب بشأن وضعه على رأس قائمة الأرندي وأنه من بين الأسباب التي جعلته لا يقصد عنابة في حملته الانتخابية السابقة حيث حل بالطارف ومن بعدها زار ولاية سكيكدة دون أن يجري أي لقاء في عنابة.و على صعيد آخر علمت آخر ساعة أن الوصاية رفضت اقتراح رئيس بلدية عين الباردة مطالبة إياها بإعدة النظر في مممثلي الهيئة التنفيذية، على أن تنتهي بذلك حلقة إختيار معاوني الأميار للإنطلاق الفعلي في العمل.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *