الخميس 19 أفريل 2018 -- 10:53

آل جي تراهن على سوق تلفزيونات بريميوم مع التكنولوجيا الرائدة لتقنية أوليد

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

قامت شركة آل جي بفتح آفاق جديدة أمام مجموعة كبيرة من الأجهزة الإلكترونية و المنزلية، و لكن التزامها بتطوير أجهزة التلفزيون ,لاسيما تقنية أوليد, قد وضع معيارا جديدا للتميز يتم من خلاله قياس أجهزة تلفزيون الوقت الحاضر و كذا أجهزة المستقبل.وقد نجحت شركة آل جي في رفع حصتها في سوق التلفزيون المتميز(بريميوم) من خلال تلفزيونات أوليد التي بدأت بتصنيعها سنة 2013. ومع التقدم السريع لتقنية أوليد،نجحت آل جي بإنشاء أسس ثابتة للشركة فيما يتعلق بصناعة الأوليد زيادة إلى خبرة آل جي التكنولوجية الخاصة بتكنولوجيا أوليد.وقد سيطرت أجهزة تلفزيون آل جي بتقنية أوليد على مجال التصنيف التلفزيوني مما جعلها تحظى بلقب “ملك التلفزيون”. تحتوي تقنية أوليد على مجموعة وحدات بيكسال تمكّن كل واحدة منها على حدا من بعث الضوء الأحمر والأخضر والأزرق،التي تشكل الأضواء الضرورية لتكوين صورة كاملة.أما الضوء الأسود،فيتم بعثه من خلال تبديل وحدات بيكسال بدلا من حجب الإضاءة الخلفية. والنتيجة هي الأسود الحقيقي الذي تشتهر به تلفزيونات آل جي بتقنية أوليد.  وبهذا تتباهى تقنية أوليد بشاشات دائمة وأخفّ وزنا, بزوايا مشاهدة أوسع, بتجسيد ممتاز للألوان وكذا صورة عالية الجودة لا تشوبها شائبة.”أوليد هو مستقبل التلفزيونات ليس فقط في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وإنّما في جميع أنحاء العالم من خلال ترسيخ أرضيّة أكثر ثباتا” حسب تصريح السيّد بيلوون جونغ المدير العام لشركة آل جي الجزائر. وأضاف قائلا ” يرغب الأشخاص الذين يشاهدون التلفاز بعيش تجربة غامرة أكثر وبأن تأسرهم الصورة المعروضة على الشاشة،هم يرغبون بتجربة الفيلم أو العرض بصورة واضحة لا تشوبها شائبة.إنّ تلفزيون أوليد يكسر كل هذه الحواجز بحيث يوفّر صور وألوان استثنائيةإضافة إلى التباين. كلها تقنيّات تضمن للمشاهدين الحصول على أفضل تجربة مشاهدة ممكنة اليوم وفي السّنوات المقبلة”. ومع الطّلب المتزايد لتلفزيونات بريميوم, فقد سجّلت شركة آل جي للتّرفيه المنزلي أعلى أرباحها الفصليّة ب 404,39 مليون دولار أمريكي زيادة إلى هامش تشغيل عال بنسبة 9,9 بالمائة, في حين حقّقت المبيعات تحسّنا بنسبة 12 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من عام 2016 لتصل إلى 4,09 مليار دولار أمريكي. هذا وتثبت استراتيجية شركة آل جي نجاحها للتغلّب على حجم المنافسة عن طريق توسيع المكوّن المتميّز(بريميوم)  لتجارتها التلفزيونيّة مركّزة على تلفزيونات أوليد وتلفزيونات عالية الدقّة . كما أنّ مبيعات وحدات أوليد بحلول نهاية الفصل الثالث تعادل إجمالي عدد الوحدات التي تمّ بيعها سنة 2016 والتي كانت تفوق ضعف حصّة 2015 . وكما هو محدّد من قِبل أسعار أجهزة التّلفاز البالغة 2500 أو أعلى, فقد ارتفعت حصّة تلفزيونات  آل جي أوليد في السّوق المتميّزة (بريميوم) بشكل ملحوظ خلال العام الماضي ممّا سمح للشّركة بإطلاق نماذج بريميوم جديدة والاستفادة من مكانتها في الأسواق. شهِد عام 2017 ولأوّل مرّة إطلاق تلفزيون آل جي سينياتور أوليد المدهش. وقد تمّ تكريم هذا الإنجاز المتميّز من حيث الهندسة بأكبر مجموعة من الجوائز في سي إ أس 2017 حيث تحصّل على أفضل جائزة لهذا العام.  يختلف تلفزيون آل جي سينياتور أوليد ذو 77 بوصة، المعروف بالجودة المذهلة للصّورة وبطريقة تصميمه المتميزة عن الشّكل السابق، بحيث يتميّز بشاشة رفيعة وشبه مرنة مثيرة للدّهشة كما يمكن تعليقه على الحائط بواسطة مغناطيس،فهو غير مصمّم من أجل الوقوف على ساقين أو على ركيزة وإنّما يُعلّق على الحائط وكأنّه ليس بتلفزيون. ولم يأت هذا الإعتراف من تكنيكولور إلا بعد مُطالبة آل جي به منذ فترة طويلة بما أنّ تلفزيوناتِها أوليد تُمكّن المستخدمين من التّمتع بتجربة مشاهدة متميّزة. وبحسب تصريح السيّد بيلوون جونغ المدير العام لشركة آل جي الجزائر فإن ” شركة آل جي لن تتوقف بمجرد تحصلها على العديد من الجوائز بلستُواصل العمل ببذل مجهودات لضمان تنفيذ أحدث وأفضل التّقنيات من أجل تزويد زبائنها بأفضل تجربة مشاهدة على الإطلاق”.و اضاف قائلا:” حتى بعد الإستقبال المدهش الذي حظِيت به تقنيّة أوليد على مدى السّنوات الماضية،فإنّ آل جي لم و لن تكتفِ أبداً بالعيش على أمجاد الماضي”. هذا و سيتم تزويد تلفزيونات المستقبل بتقنيّة أوليد بحيث تلعب شركة آل جي دور الرائد في تطوير هذه التكنولوجيا لضمان حصول المستخدمين على أقصى استفادة من خبراتهم.وبما أنّنا نعيشُ في عالم حب المغامرة والتسلية، فقريبا لن يحظى الناس بأفضل تجربة مشاهدة في منازلهم وحسب و إنّما سيتم توفير ذلك عبر هواتفهم وعبر عدّة نقاط تواصل للتّفاعل والمحادثة مع مستخدمين آخرين.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *