الإثنين 24 سبتمبر 2018 -- 4:25

Alliance Assurances

“لا مكان للوراثة والإمبراطوريات بالإتحاد العام للعمال الجزائريين” فتح النار على وجوه نقابية سابقةبعنابة سيدي السعيد:

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

أكد الأمين الوطني للاتحاد العام للعمال الجزائريين عبد المجيد سيدي السعيد بأنه لا يمكن خلق إمبراطورية نقابية أو ما يعرف بالوراثة النقابية على خلفية ما ظهر خلال السنوات الأخيرة بعد أن عمد البعض إلى توريث أقاربهم وإخوانهم العمل النقابي.

 بوسعادة فتيحة

مشيرا إلى ولاية عنابة بالدرجة الأولى مؤكدا بأن كل نقابي سلك نفس الطريق سيجد نفسه خارج النقابة قبل أقاربه. وحسب سيدي السعيد فإن الظاهرة دبت بالإتحاد العام للعمال الجزائريين خلال السنوات الأخيرة كالسوس وهو ما جعل كل الأطراف تتحرك لوضع حد لمثل تلك التصرفات التي لا تمت حسبه للعمل النقابي بصلة حيث دعا إلى محاربة جميع النقابيين الذين اتخذوا من الاتحاد إمبراطورية لهم ولأقاربهم بالمقابل دعا النقابيين إلى الإبتعاد عن لغة الخوف التي حاول البعض زرعها في الأوساط النقابية، مؤكدا على أن العمل النقابي لا يوجد به مسؤول أو إداري أو رتب مصلحة أو أي رتبة فالجميع سواسية والعمال هم من يختارون ممثليهم فإن تم فتح أبواب الخوف فما فائدة الصندوق يقول سيدي السعيد. وفي ذات السياق أكد على ضرورة إشراك النقابيين سواء الحاليين أو السابقين في القرارات واستشارة الجميع بعد ما أعاب عملية إهمال إطارات نقابية بارزة بعنابة خلال السنوات الفارطة وهو ما كاد يضع فجوة كبيرة بين الأجيال تتعارض مع المبادئ الداخلية للنقابة المرتكزة أساسا على تبادل الخبرات والاستشارة بين الأجيال التي تتوحد بروابط متينة تحت راية الاتحاد العام للعمال الجزائريين بهدف الاستفادة من النضال النقابي السابق بالدرجة الأولى مؤكدا أن ولاية عنابة تعد دائما الممول الأول بالنخبة النقابية سواء جهويا أو وطنيا وحتى دوليا لذلك وجب الحفاظ على الإطارات النقابية والرجوع إليهم في كل وقت لضمان استمرار الوحدة والتضامن.

على هامش أشغال المؤتمر الثاني عشر للـ UGTA

تزكية كمال فريتح أمينا ولائيا بعنابة

بوسعادة فتيحة

زكى صباح أمس عمال وإطارات نقابية على هامش المؤتمر الثاني عشر للاتحاد العام للعمال الجزائريين لعنابة كمال فريتح بمنصب الأمين الولائي رسميا بحضور الأمين الوطني عبد المجيد سيدي السعيد الذي أشرف على عملية التزكية بالأغلبية الساحقة. علما أن كمال فريتح كان يشغل منصب الأمين الولائي بالنيابة بعدما تم تنصيبه من طرف الأمين العام منذ عدة أشهر خلفا للأمين الولائي السابق الطيب حمارنية  الذي تم إنهاء مهامه قبل موعد انعقاد المؤتمر الثاني عشر للنقابة، علما أن كمال فريتح يتمتع بشعبية نقابية واسعة بولاية عنابة حيث كان يشغل منصب الأمين الولائي لنقابة عمال المستشفى الجامعي إبن رشد ومنسق ولائي لعمال الصحة بولاية عنابة قبل أن  يشغل منصب منسق للاتحاد المحلي بعنابة وهو آخر منصب تقلده قبل أن تتم تزكيته أمينا ولائيا بالنيابة خلفا للطيب حمارنية الذي تم تنحيته من منصبه بعد حوالي 20 سنة من العمل النقابي. هذا وقد أكد سيدي السعيد خلال إشرافه على المؤتمر على ضرورة اختيار الممثلين الأقوياء على رأس النقابة والذين يكونون في الموعد بمجرد اللجوء إليهم إلى جانب حفاظهم وحرصهم على المطالبة بحقوق العمال الذين وضعوا فيهم الثقة عن طريق الصندوق وحسب الأمين الوطني للـ UGTA فإن الأمين الولائي القوي هو الذي يملك قاعدة قوية بالمنطقة التي يمثلها ويكون واقفا على حقوق العمال لا مسؤولا عليهم مثل ما فعل البعض كون المسؤولية لا تمت للعمل النقابي بصلة حسبه.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *