السبت 21 أفريل 2018 -- 23:53

‘‘من أولويات القطاع تعميم الطاقة الشمسية والطاقات المتجددة وملف نفايات الأميونت تتكفل به الوزارة‘‘ وزيرة البيئة والطاقات المتجددة من برج بوعريريج:

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

ع/موسى

خلال الزيارة التي قادتها نهاية الأسبوع إلى ولاية برج بوعريريج كشفت وزيرة البيئة و الطاقات المتجددة السيدة فاطمة الزهراء زرواطي أن مشكل نفايات الأميونت ببرج بوعريريج يعود إلى 2010 و هي لم تكن وزيرة آنذاك لكن ملف تطهير بقايا وحدات الأميونت تمت دراسته على مستوى الوزارة ، و أكدت مشكل نقل 60 ألف طن من نفايات الأميونت التي تهدد صحة المواطنين بذات الولاية هو ملف ستتكفل به الوزارة و قالت أنها لا تستبق الأمور و ستقدم تفاصيل و توضيحات حول الملف في وقتها و أضافت أن هذا المشكل سيتم التكفل به حتى و لو حتم الأمر أن تتكفل الوزارة ماديا بالقضية، بان القطاع خلاق للثروة وأرضية لتحقيق التنمية حسبها فإن الثروة الخضراء تضاهي البترول إذا ما تم استغلال الإمكانيات المتاحة واستعمال أساليب الحديثة لرسكلة واسترجاع النفايات من خلال عملية الفرز الانتقائي أين كشفت الوزيرة أنه من أصل 13 مليون طن من النفايات في الجزائر لا يتم استرجاع سوى 05 إلى 07  %، مؤكدة أن طموح الوزارة هو الوصول إلى 30  % في حدود سنة 2030 سعيا إلى خلق علاقة بين الإسترجاع و الصناعة للوصول إلى إقتصاد أخضر وأضافت ان من أولويات القطاع تعميم الطاقة الشمسية والطاقات المتجددة و ذلك حسبها لتنوع استعمالاتها قائلة أننا مقبلون على سنوات يجب أن نحقق فيها أكبر نسبة ممكنة من التنمية المستدامة و نهدف إلى إنتاج 500 ميغاواط في المدى القصير و الجزائر ملتزمة بإنتاج 22 ألف ميغاواط أفاق 2030 « مضيفة أن أولويات القطاع هي تطبيق تعليمات رئيس الجمهورية بجعل الطاقات المتجددة اولوية وطنية سواء صناعيا ، فلاحيا و حتى في منازل المواطنين واعتبرت أن النقلة النوعية للاقتصاد الوطني ستكمن في كفاءة التسيير  بداية من عملية تحصيل الرسم الجبائي على النفايات المنزلية الذي يقدر بألف دينار سنويا لكل مسكن معلنة عن إنشاء منصب مكلف بالطاقات المتجددة على مستوى كل مديريات البيئة لتصبح مديرية البيئة و الطاقات المتجددة. وعن مشكل نفايات الأميونت بالولاية الذي يعود إلى 2010 لكن ملف تطهير بقايا وحدات الأميونت تمت دراسته على مستوى الوزارة وأوضحت بأن مشكل نقل 60 ألف طن من النفايات التي تهدد صحة المواطنين ملف ستتكفل به الوزارة و تابعت أنها لا تستبق الأمور و ستقدم تفاصيل و توضيحات حول الملف في وقته مضيفة أن هذا المشكل سيتم التكفل به حتى و لو حتم الأمر أن تتكفل الوزارة ماديا بالقضية، وخلال الزيارة التي استهلتها بتفقد مشروع انجاز مركز الردم التقني للنفايات المنزلية ببلدية المنصورة غرب الولاية  الذي بلغت به نسبة الأشغال 75  % كما دشنت مفرغة المراقبة ما بين البلديات للنفايات المنزلية ببلدية الرابطة جنوب الولاية حيث كشفت عن تجهيزها من طرف الوزارة بمعدات للفرز الانتقائي.وبعاصمة الولاية قامت بزيارة وحدة الألواح الشمسية و كذا وحدة صناعة البلاستيك العازل بالمنطقة الصناعية كما زارت حي 114 مسكنا المجهز بالحاويات المغروسة لتختم زيارتها بلقاء مع الجمعيات الناشطة في الميدان البيئي.

 

 

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *