الخميس 14 ديسمبر 2017 -- 14:04

PUB AKHERSAA 728+90
PUB AKHERSAA 728+90

سوسطارة للتأكيد وبسكرة للتعويض اتحاد العاصمة – اتحاد بسكرة (الرابطة المحترفة الأولى - تسوية رزنامة الجولة السابعة -)

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

ج. نجيب

يستضيف اتحاد العاصمة عشية اليوم، منافسه إتحاد بسكرة بملعب عمر حمادي ببولوغين، في مباراة قوية يسعى من خلالها كلا الفريقين لتحقيق نتيجة إيجابية والفوز بنقاطها الثلاث، وهي التي تأتي تسویة لرزنامة الجولة السابعة من البطولة المحترفة الأولى موبيليس. ويسعى النادي العاصمي إلى الضرب بقوة أمام أبناء الزيبان، وتأكيد الاستفاقة التي سجلها منذ قدوم المدرب ميلود حمدي على رأس العارضة الفنية، بعدما أطاح بالغريم مولودية الجزائر وعاد بتعادل ثمين من وهران ضد الحمراوة، فيما يطمح الفريق الضيف إلى العودة على الأقل بنقطة التعادل من العاصمة، في ظل الوضعية الكارثية التي يعاني منها الوافد الجديد إلى حظيرة الكبار في مؤخرة الترتيب. بالمقابل رفقاء المتألق درفلو حضروا كما يجب للمواجهة طيلة اليومين السابقين وبتعداد شبه مكتمل، حيث عرفت التدريبات تواصل غياب مزيان عبد الرحمان عنها للإصابة، ليكون خارج تعداد الفریق للجولة الثالثة على التوالي، بسبب الإصابة التي تلقاها خلال التدریبات بعد مباراة الساورة، حیث قرر الطاقم الطبي للنادي منح اللاعب المزید من الوقت حتى یتعافى من إصابته تماما، بالإضافة إلى شافعي الذي تلقى إصابة أيضا في لقاء الحمراوة، في حين سيسجل بن غیث عودته إلى التشكيلة بعدما استنفذ العقوبة التي كانت مسلطة عليه، كما تعرض المدافع الآخر أیوب عبد اللاوي لإصابة خفیفة لا تدعو للقلق، وسيكون بنسبة كبيرة حاضرا في مواجهة اليوم. وباتت الغيابات المتكررة للاعبي الاتحاد مقلقة بالنسبة للمدرب ميلود حمدي، الذي في كل مرة يؤكد أنه يعشق التحدي وسيعمل جاهدا على إيجاد الحل الأمثل من أجل رسم خطته، وتشكيلته للإطاحة بالضيوف وحصد ثلاث نقاط أخرى تضاف إلى الرصيد، للارتقاء في سلم الترتيب والاقتراب من كوكبة المقدمة.من جهتهم، لا بديل أمام رفقاء هشام العقبي عن تحقيق نتيجة ايجابية ببولوغين، رغم أن المأمورية صعبة جدا، حيث يقدم الاتحاد أداء جيدا في مقابلاته الأخيرة، غير أن الفريق ليس لديه ما يخسر وسيرمي بكل ثقله في الهجوم بقيادة صانع الألعاب العقبي وهو الذي غاب عن المقابلة الأخيرة ضد دفاع تجنانت، وفشل الفريق في صناعة الفرص أمام المرمى، ولا تجسيد الفرص القليلة التي أتت، وهو ما يؤكد ضرورة عودة مايسترو الفريق، ومنذ مجيء المدرب الجديد لكناوي، أصبح الفريق يقدم مستويات ضعيفة جدا، ففي السابق كان يقدم مردودا جيدا وينهزم أما الآن فأصبح يخسر ويتعادل دون تقديم وجه مشرف، وأصبح من الضروري إيجاد حلول سريعة وناجحة لإنقاذ الفريق.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

LG PROMO