الأربعاء 13 ديسمبر 2017 -- 17:37

PUB AKHERSAA 728+90
PUB AKHERSAA 728+90

سقوط ثلوج كثيفة على المرتفعات الوسطى والشرقية التي يتعدى علوها 800 متر تجاوز سمكها 10 سنتيمتر وتسببت في غلق العديد من الطرقات

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

شهدت العديد من الولايات الساحلية الشرقية والوسطى بالوطن أمس تساقطا كثيفا للثلوج مصحوبا بهطول أمطار غزيرة تسببت في غلق للطرقات بالعديد من الولايات وأظهرت الصور المتداولة على صفحات التواصل الاجتماعي اكتساح الثلوج لمرتفعات 8 ولايات بوسط البلاد التي يتجاوز علوها عن 1000 متر و 1100 متر و كذلك ولايات شرق البلاد التي يبلغ علو مرتفعاتها من 800 إلى 900 متر و تتمثل الولايات المعنية في المدية و البليدة و بومرداس و البويرة و سطيف و برج بوعريرج و تيزي وزو و بجاية و جيجل و سكيكدة حيث بلغ سمك الثلوج أو تجاوز محليا 10 سم .

عادل أمين

وتسبب تساقط الثلوج في غلق العديد من الطرقات والمحاور الرئيسية بعدة ولايات حيث شلت حركة المرور بالطريق الوطني رقم 33 الرابط بين بلديتي الأصنام بولاية البويرة وواسيف بتيزي وزو على مستوى تيكجدة بالإضافة إلى المحول الرئيسي على مستوى جسر مدينة بجاية ناهيك عن الطريق الوطني رقم 15 الرابط بين ولايتي تيزي وزو على مستوى منطقة فخ تيروردة ببلدية إفرحونان والطريق الوطني رقم 26 الرابطة بين ولايات بجاية وتيزي وزو مغلقة بالمكان المسمى فج الشلاطة ببجاية بسبب تساقط الثلوج الطريق الولائي رقم 159 الرابط بين قرية ألما والطريق الوطني رقم 26 بالمكان المسمى ألما ببلدية شلاطة بسبب تساقط الثلوج . كما حذرت نشرية خاصة من استمرار تساقط الثلوج على المرتفعات الوسطى والشرقية التي يتعدى علوها 800 متر. وأضافت ذات النشرية أن تساقط الثلوج سيستمر إلى غاية نهار اليوم الأحد على الساعة السادسة صباحا على المرتفعات الوسطى والشرقية التي يتراوح علوها مابين 800 إلى 900 متر ويستمر تساقط الثلوج على ولايات بومرداس، تيزي وزو، البويرة، بجاية، جيجل، سكيكدة، سطيف، برج بوعريريج وسيتعدى سمك الثلوج 10 سنتيمترات.

غياب “الأميار” زاد الوضع سوءا

الثلوج تغلق عدة طرقات بجيجل والسكان يستغيثون

م. مسعود

تسببت موجة التساقطات الثلجية المفاجئة التي ضربت ولاية جيجل أمس في غلق عدد كبير من الطرقات سيما على مستوى البلديات الجبلية التي دخلت في عزلة شاملة منذ الساعات الأولى لصبيحة أمس ما منع سكانها من التواصل مع العالم الخارجي .وقد باغتت الثلوج الكثيفة التي تهاطلت أمس على مرتفعات ولاية جيجل والتي مست كل المرتفعات التي يزيد علوها عن الـ (500) متر سكان عدة مناطق خصوصا الجبلية منها والذين استيقظوا على منظر الساحر الأبيض وهو يغطي هذه الأخيرة ضاربا طوقا متينا على السكان الذين تفاجؤوا لما شاهدوه خصوصا وأن التوقعات كانت تشير إلى عدم نزول مستوى التساقطات الثلجية تحت حاجز الـ 800 متر ما يفسر العزلة الشاملة التي دخلتها عدة مناطق خصوصا ببلديات الولاية الجبلية على غرار تاكسنة ، برج الطهر ، أولاد عسكر ، أغبالة ، الجمعة بني حبيبي ، بني ياجيس ، إيراقن وسلمى وهي البلديات التي وصل سمك الثلوج ببعضها إلى أكثر من خمسين سنتيمترا في سابقة لم تشهدها هذه المناطق من قبل في مثل هذا التوقيت من السنة . وساهم عامل المفاجأة وغياب الأميار الجدد الذين لم ينصبوا بعد في مآسي العائلات المعزولة بعدد من بلديات جيجل سيما تلك التي انقطعت الطرقات المؤدية إليها ما يفسر توجيه سكان هذه الأخيرة لنداء استغاثة إلى السلطات من أجل التدخل لفك الحصار المفروض عليها وتزويدها بالحاجيات الضرورية على غرار وسائل التدفئة .وكانت السلطات الولائية لجيجل قد أعلنت عن تشكيل خلية أزمة من أجل متابعة الوضع عن كثب وتقديم الدعم للعائلات المحاصرة في ظل حديث مصادر الأرصاد الجوية عن تواصل التساقطات الثلجية إلى غاية اليوم الأحد .

مرتفعات باتنة تكتسي حلة بيضاء

شهدت نهاية الأسبوع الماضي مرتفعات ولاية باتنة تساقط كميات من الثلوج أكستها حلة بيضاء، في وقت شهدت فيه المناطق الداخلية للولاية تساقط كميات من الأمطار، وهي الأمطار التي استبشر بها فلاحو الولاية خيرا، في إنجاح الموسم الفلاحي القادم أمام حملات الحرث التي انطلقت وشارفت على نهايتها لما لها من فوائد في إنجاح الموسم الفلاحي، حيث يعلق فلاحو باتنة عبر مختلف المداشر والقرى والبلديات آمالا كبيرة خصوصا إذا ما استمرت الأمطار والثلوج في التساقط، خصوصا وانه بات حاليا أغلب اهتمامات مواطنو الولاية الاهتمام بالجانب الفلاحي لما تحقق في عديد الشعب الفلاحية وتوجه أغلبية الشباب إلى هذا النشاط أمام التسهيلات المقدمة وتحديث هكتارات فلاحية من شأنها النهوض بالاقتصاد الولائي وحتى الوطني من خلال توفير مناصب شغل وخلق بديل للمحروقات في ظل الأزمة التي تعيشها البلاد، هذا في الوقت الذي توافد أمس الأول عدد من المواطنين إلى أعالي الجبال والمرتفعات التي تساقطت بها الثلوج للاستمتاع ببياضها والحلة البهية التي ألبست الطبيعة بها وإلتقاط صور لمناظر طبيعية خلابة، هذا فيما يتواصل انخفاض درجات الحرارة وترقب لسقوط كميات معتبرة من الثلوج بالولاية كبادرة خير ينتظر الفلاحون من ورائها موسما ناجحا في مختلف الشعب على غرار شعبة الحبوب التي من شأن الولاية أن تكون الرائدة فيها خصوصا بسهل الشمرة الذي استفاد مؤخرا من محيط السقي انطلاقا من سد كدية لمدور بتيمقاد الذي تم ربطه وتحويل المياه إليه من سد بني هارون بولاية ميلة في حال شح الأمطار.

شوشان.ح

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

LG PROMO