الأربعاء 13 ديسمبر 2017 -- 17:48

PUB AKHERSAA 728+90
PUB AKHERSAA 728+90

المؤبد لمعلم مارس الفعل المخل بالحياء بباتنة تعدى على 14 من تلميذاته بابتدائية في بريكة

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

أدانت الخميس الماضي محكمة الجنايات بمجلس قضاء باتنة عقوبة السجن المؤبد لمعلم  في اللغة العربية في الطور الابتدائي بمدينة بريكة كان يعمل بمدرسة «احمد قراوي» الواقعة بنهج معجوج العمري وسط مدينة بريكة،

شوشان.ح

 وذلك عن تهمة تتعلق بالاعتداء الجنسي على 14 تلميذة تدرسن بقسم السنة الرابعة. ويتعلق الأمر بالمدعو «ش ب» البالغ من العمر 54 سنة، الذي وجهت له تهمة الفعل المخل بالحياء بالعنف الممارس من فئة من لهم سلطة على قصر لا يتجاوز سنهم 16، حيث ترجع أطوار القضية التي كان قد اهتز لها مواطنو ولاية باتنة عشية احتجاج أولياء عدد من التلميذات بعد اشتكائهن من المعلم وما يبدر منه من أفعال لا أخلاقية في حقهن، إلى بداية شهر أفريل الماضي من السنة الجارية، تنديدا بالتصرفات والاعتداءات التي طالت بناتهم داخل القسم، وهي التصريحات التي أدلت بها 14 تلميذة حينها، تطلبت إيداع خمسة أولياء لشكوى لدى مصالح أمن بريكة وهي الخطوة التي أدت إلى ارتفاع عدد المشتكين من أولياء الضحايا اللواتي أكدن تعرضهن لتحرش جنسي والفعل المخل بالحياء وتحريضهن على الفسق وفساد الأخلاق من طرف معلمهن. هذا قبل أن تباشر مصالح الأمن المختصة التحريات والتحقيقات التي أفضت إلى تصريحات مماثلة للتلميذات البالغ عددهن 14 تلميذة أدلوا بنفس الدلو لدى الجهات المعنية، بعد أن قمن بإخطار أوليائهن بما يقوم به هذا المعلم من تصرفات لا أخلاقية لم يكن يعرفن المراد منها إلا بعد تطورها تدريجيا أين بدأ بأشياء لا توحي بنيته الخبيثة تجاه تلميذاته إلى أن تطور الوضع وهي الممارسات التي كان في كل مرة يطبقها على كل تلميذة حيث وعبر مختلف مراحل التحقيق أكدت  14 تلميذة يدرسن في السنة الرابعة ابتدائي لدى معلم العربية المتهم، أن هذا الأخير كان يقوم بتقبيلهن على رقابهن، وأكدت بعضهن بأنه بلغ الأمر به درجة التحرش وتلمس أجسادهن ونزع ملابسهن الخارجية والداخلية وفي بعض الأحيان يقوم بالانفراد بهن داخل القسم كان خلالها يختار في كل مرة تلميذة سنحت له الفرصة أن يختلي بها ليفعل فعلته المشينة في حق البراءة سيما خلال أوقات الراحة ومحاولته الاعتداء عليهن، وحسب تصريحات أولياء الضحايا فان بناتهم قد عشن حالات نفسية صعبة جراء ما تعرضوا إليه من طرف معلمهن، في وقت صرح فيه مدير المؤسسة الذي تولى إدارتها منذ ما يقارب الـ 09 سنوات، وقال بأنه  يلاحظ في كل مرة المعلم المتهم يقبل تلميذاته وتلاميذه بطريقة عادية ويعاملهن معاملة الأب لأولاده، في وقت كان يجهل فيه ما صرحت به التلميذات من تصرفات لا أخلاقية بادرة منه وأكد بأنه يجهل التصرفات التي يقوم بها  المتهم، إلى أن احتج أولياء التلميذات وإيداعهم شكوى لدى مصالح الأمن والتحقيق في القضية. هذا في الوقت الذي نفى فيه وعبر مراحل التحقيق المتهم ما نسب إليه من تهم رغم تطابق تصريحات 14 تلميذة وارجع التهمة الموجهة إليه بأنها انتقام من طرف أولياء التلميذات جراء قضايا سابقة حيث أرجع إحداها إلى سحب ورقة الامتحان لإحدى التلميذات بعد انقضاء الوقت وحرمانها من الإجابة، في حين أكد أن السبب مع آخر هو شجار قديم حول عقار وغيرها من الأمور التي تكون قد استعملت ضده من قبل التلميذات بتحريض من أوليائهم، نافيا أن يكون قد اعتدى عليهن خصوصا وانه يمارس مهنة التعليم منذ ما يفوق 30 سنة وان جل تلامذته من أبناء حيه ويعتبرهم كأبنائه ولا يمكن له في أي حال من الأحوال أن يقدم على فعلة كهذه، غير أن قرار المحكمة جاء منافيا لما أكده المتهم بحكم تطابق تصريحات 14 تلميذة حول ما تعرضن له من طرف هذا الأخير، الذي جعل الأولياء يخافون على أبنائهم حتى داخل الأقسام والمؤسسات التعليمية، ليتم النطق بحكم المؤبد في حقه كأقصى عقوبة وجهت له.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

LG PROMO