السبت 26 ماي 2018 -- 1:37

ramadan karim

أزمة المياه تشل ملبنة الإيدوغ توقفت عن إنتاج  أكياس الحليب ومشتقاته خلال اليومين الأخيرين

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

توقفت عملية إنتاج الحليب بجميع مشتقاته على مستوى ملبنة إيدوغ خلا ل اليومين الأخيرين لتختفي بذلك أكياس الحليب من المحلات والفضاءات التجارية بعدما  لجأت الجزائرية للمياه إلى قطع المياه عن سكان ولاية عنابة بسبب تعكر مياه السدود  بولاية الطارف جراء الأمطار والاضطرابات الجوية التي شهدتها الولايات الشرقية طيلة الأسبوع الفارط.وحسب ما أفاد به بعض التجار الذين يتزودون من ملبنة إيدوغ مباشرة بأنهم تفاجؤوا صباح يوم الجمعة وأمس السبت بقرار يتعلق بتوقيف إنتاج الحليب جراء أزمة المياه التي تعود إلى عدة أيام قبل أن تتوقف عملية التزويد نهائيا بعد تعكر مياه السدود علما أن عملية التزويد حسب بيان الجزائرية للمياه لن تعود إلا بعد عودة الصفاء للمياه وركود الأتربة بقعر السدود. حيث لم يحدد البيان تاريخ عودة التزود بالمياه إلى بلديات ولاية عنابة.هذا وقد شهدت المحلات صباح أمس أزمة  حادة  في مادة أكياس الحليب تزامنا مع عطلة  نهاية الأسبوع حيث لجأ المواطنون إلى  البحث عن أكياس الحليب منذ الصباح الباكر لتنتهي الرحلة  بشراء علب الحليب التي يتجاوز سعرها 80 دج بالنسبة للعلبة ذات سعة 1 لتر وكذا لجوء البعض الآخر خاصة بالنسبة للأسر المتكونة من خمسة و ستة أفراد بينهم أطفال لشراء أكياس حليب البودرة  في ظل استمرار الندرة  إلى حين عودة التزود بالمياه.هذا وقد لجأ بعض التجار الذين قاموا بتجميد عدد كبير من الأكياس التي يتحصلون عليها من ملبنة إ يدو غ وبيع الكيس الواحد بـ 40 و50 دج إلا أن الكميات المعروضة نفدت منذ الساعات الأولى من يوم الجمعة وحسب التجار وكذا الموزعين الذين دخلوا في عطلة  مفتوحة فإن مصالح  ديوان الحليب ومشتقاته بعنابة لم تحدد تاريخ عودة التزود بالحليب في ظل أزمة المياه.و تجدر الإشارة إلى أن بعض الموزعين لجؤوا إلى جلب الحليب من المصانع المجاورة سواء بولاية الطارف وكذا برحال وبيع الكيس ب 35 دج إلى 40 دج للكيس الواحد لتغطية الأزمة .

بوسعادة فتيحة  

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *