الأحد 19 نوفمبر 2017 -- 20:25

PUB AKHERSAA 728+90

«اذا لم يمنحني الوالي ضمانات سأستقيل ولا أستخدم النادي لأغراض شخصية أو سياسية» رئيس اتحاد عنابة زعيم يدق ناقوس الخطر ويكشف في الندوة الصحفية:

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

عقد رئيس اتحاد عنابة عبد الباسط زعيم صبيحة أول أمس في مكتبه ندوة صحفية عرفت حضور الرئيس السابق للاتحاد عيسى منادي، وفضل زعيم أن يوضح تفاصيل وضعية الاتحاد وحاجته للسيولة المالية من أجل تحقيق الصعود الى الرابطة الثانية المحترفة وقال في هذا الصدد: «كما سبق وأن صرحت سابقا فوضعية الفريق أصبحت حرجة حيث صرفت 8 ملايير و700 مليون من مالي الخاص، وبعد الزوبعة التي وقعت هذا الأسبوع بعد التصريحات التي أدليت بها أؤكد أن همي الوحيد هو الفريق وأضرب للوالي موعدا يوم الفاتح من شهر ديسمبر من أجل إيجاد حلول حقيقية للاتحاد ودعمه ماليا وسنصبر وسنجتاز الفترة الراهنة وبعد اجراء الانتخابات سيكون لنا حديث آخر»، وواصل زعيم حديثه فقال:» أؤكد للأنصار أنني سأتحدث مع الوالي وسأشرح له بالتفاصيل ما يحتاجه الفريق لتحقيق الصعود الى الرابطة الثانية المحترفة وعن الخطوات التي يمكن أن يساعدنا من خلالها كجمع الممولين وحثهم على مساعدة الفريق، وفي حالة ما لم يمنحني ضمانات فلا أستطيع البقاء لأنني لا أريد أن أكذب على «الهوليغانز» ولن أبيع لهم الأوهام».

«أرفض التلاعب بمشاعر الأنصار ولن أبزنس بألوان النادي»

وتابع زعيم حديثه فقال: «أؤكد للجميع أنه «خاطيني الفوضى» والمشاكل وترأست الفريق لأنني أحبه منذ كنت صغير ولا أملك أي طموح سياسي ولا أرغب في نيل أي منصب أو أي مشروع باسم الاتحاد، أملك سمعة طيبة في عنابة وأنا رجل أعمال والآن أدافع على فريق اتحاد عنابة وقدمت للنادي لكي أقوده لتحقيق الصعود وليس من أجل التلاعب بمشاعر الأنصار، كما أنني لست من النوع الذي «يبزنس» بألوان الفريق لتحقيق أهدافه الشخصية»، وفي رده عن من انتقدوا طريقة تسييره وصرفه لـ 8 ملايير و700 مليون منذ انطلاق الموسم قال: «أجور اللاعبين مرتفعة فيوجد بعض العناصر ينالون 70 و80 مليون، كما أننا نمنح كل نهاية أسبوع أكثر من 100 مليون الخاصة بالعلاوات لأنه شئنا أو أبينا اللاعبين يحتاجون للتحفيز، وترأست الفريق لكي أحقق «الطلعة» وليس من أجل «البريكولاج» واستعمال النادي».

« ضحينا كثيرا وهدفي الوحيد هو إعادة هيبة عنابة» 

وعن ما قام به منذ بداية الموسم قال زعيم:» بدأنا العمل في شهر رمضان وأمضينا أوقات عصيبة حيث أبقى في مكتبي الى غاية ساعات متأخرة من الليل، ضحينا كثيرا من أجل ألوان الفريق فقط، وكنت أملك هدف واحد وهو إعادة هيبة الفريق لأن عنابة اعتبرها ثالث أكبر مدينة في أرض الوطن بعد العاصمة ووهران وبقاءها في جحيم الهاوي اعتبره عار كبير».

« تجميد رصيد النادي اعتبره ضرب لاستقرار الفريق»

وكشف زعيم عن مفاجأة غير سارة حيث قال:» لقد تم تجميد رصيد الفريق حيث يوجد مطعم يدين للنادي بـ 940 مليون، كما يوجد لاعبين سابقين أيضا مازالوا يتابعون الفريق، والمحضر القضائي لم يتركنا بسلام، والإعانة الوحيدة التي منحتها لنا «الديجياس» والمقدرة بـ 640 مليون لم نستفد منها، أعتبر هذه الخطوة بمثابة «تخلاط» ومحاولة لضرب استقرار الفريق وتكسير زعيم، وأؤكد للجميع أنني أطمح لإعادة الفريق الى مكانته الحقيقية».

«أنا مناصر للفريق قبل أن أكون رئيسا»

أكد زعيم أن ما دفعه لترأس الاتحاد هو تعلقه بالفريق فقال:» كنت مناصر للاتحاد في نهاية الثمانينات وبداية التسعينات وبقيت دائما متعلقا بالاتحاد والأنصار القدامى يعرفونني جيدا حيث كنت نتنقل خارج عنابة في وقت الإرهاب وفي العشرية السوداء وأنا مشجع قبل أن أكون رئيسا لذلك لا أريد أن يصاب أي مناصر بسوء وأكن كل التقدير والاحترام لـ «الهوليغانز» ولا يهمني أي طرف».

سليمان رفاس

منادي: «أدعو الوالي لدعم الاتحاد لكي يحقق الصعود»

كشف الرئيس السابق لاتحاد عنابة عيسى منادي الذي تدخل وقدم رأيه فيما يخص وضعية الاتحاد فقال:»أوجه كلامي مباشرة لوالي ولاية عنابة الذي يملك استعداد لمساعدة فريق اتحاد عنابة وأطلب منه دعم الفريق لكي يحقق الصعود الى الرابطة الثانية المحترفة، فيوجد وسائل عديدة لمساعدة النادي فالوالي السابق الغازي عندما كنت رئيس للنادي كان يجمع المستثمرين والمقاولين وأصحاب الشركات ويحثهم على دعم النادي وهو ما يجب القيام به هذا الموسم، يجب تدعيم النادي قبل انطلاق مرحلة العودة وسقوط الفأس على الرأس لأن الإياب تكثر فيه الكولسة و»التخلاط» ولو يضيع الاتحاد الصعود هذا الموسم لن يصعد مجددا»

«زعيم يحب الاتحاد وأنقذه من الديركتوار»

وتحدث منادي عن زعيم فقال:» زعيم أعرفه جيدا فهو شخص يحب الفريق ويفرح كثيرا عندما يرى المدرجات مليئة بالأنصار ويطمح لإفراحهم وهو مناصر شغوف للاتحاد، أؤكد أنه أنقذ النادي بعد أن كان يسير نحو تسييره بـ «الديركتوار» لولا ترشحه في آخر لحظة، لقد صرف 8 ملايير و700 مليون في بداية الموسم والصعود قد يحتاج لـ 20 مليار لذلك يجب مساعدته، زعيم من عائلة ثورية ويملك سمعة طيبة في عنابة ووالده المرحوم بلقاسم معروف بحبه للرياضة واتحاد عنابة وحمراء عنابة وكان يدعم النادي بصفة دائمة».

«المؤسسات والشركات يبخلون الاتحاد من الدعم» 

ختم منادي حديثه قائلا:»عنابة ليست تابعة لـ تونس ويجب أن ينال النادي حقه من التمويل كباقي الأندية الكبيرة، يوجد شركات ومؤسسات ومقاولين يستفيدون من الملايير من هذه المدينة لكنهم يبخلون على الفريق الأول للمدينة بالدعم المالي، وتستفيد مدن آخرى من أموالهم، الفريق ضيع الصعود مرتين متتاليتين ويجب أن لا يتكرر نفس السيناريو هذا الموسم».

سليمان رفاس

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *