الجمعة 17 نوفمبر 2017 -- 18:37

الوالي : «أطمئن مكتتبي عدل 2 على سكناتهم لأني أزور ذراع الريش بصفة مستمرة» «حققنا تقدما كبيرا في قطاع الموارد المائية حتى لا تتكرر الأزمة»

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

وليد هري

أجرى محمد سلماني والي عنابة عشية الاثنين لقاء مع وسائل الإعلام وذلك بعد نهاية اجتماعه بالمديرين التنفيذيين وأصحاب المؤسسات العمومية الخاصة لإنهاء مشكل الديون العالقة، حيث تحدث خلاله المسؤول الأول عن الجهاز التنفيذي بعنابة عن العديد من الأمور الخاصة بقطاع التنمية في الولاية.

ما هو الهدف الرئيسي من اجتماعك مع المؤسسات العمومية والخاصة؟

لقد قمنا بتسوية كافة ديونهم العالقة التي تسببت في تعطيل بعض المشاريع، لكن طلبنا في المقابل من المؤسسات العمومية والخاصة رفع مستوى الأشغال وأصررنا على نوعية الأشغال التي يجب أن تكون في المستوى.

ما هي آليات المراقبة التي سيتم اتباعها لضمان تطبيق هذه التعليمات؟

سنتابع العملية يوميا بكافة الطرق المتاحة إلى غاية تسديد كافة المستحقات، لأن الأمر يتعلق بقطاعات مهمة على غرار الموارد المائية، المؤسسات التعليمية، التجهيزات العمومية وغيرها من المشاريع الأخرى.أغلب المديرين يشتكون من المراقب المالي، على سبيل المثال السكانير متوقف في مستشفى «ابن رشد» منذ ثلاثة أشهر بسبب رفضه التأشير على شراء قطعة غيار…الأمر لم يكن متعلقا بالمراقب المالي حسب ما تم إعلامي به، لكن على العموم لقد أعطيت قبل أيام أمرا لمدير الصحة للتكفل بالقضية، وقد تم إصلاح الأمر في أقل من أسبوع، أما المراقب المالي فهو يمارس عمله لضمان حسن التصرف في الأموال العمومية، إذا كانت كل الإجراءات الإدارية تمت بصفة قانونية، فإن المراقب ما عليه سوى التأشير على المشروع، نحن نجري هذه اللقاءات الدورية لإزالة كافة العوائق وفهم بعض النصوص التنظيمية.

ما هي المشاريع التي سيتم تسلمها قبل نهاية السنة الجارية؟

سنتسلم المركب الرياضي «الكرابس» المتواجد ببلدية سرايدي، مسبح سيدي عمار الذي طالت مدة إنجازه، بالإضافة إلى مشاريع أخرى في قطاع الموارد المائية والهياكل الإدارية على غرار مركز الضرائب ببلدية البوني.

رأينا مكتتبي «عدل 2» يحتجون في الفترة الماضية خوفا على مصير سكناتهم، كما أنهم يأملون أن تكثف زياراتك إلى مدينة ذراع الريش، ما هي الرسالة التي توجهها لهم؟

أقول لهم، لا داعي للخوف، كل الأمور تسير على أحسن ما يرام، ربما هناك تعطل تقني يحتاج لحلول من أصحاب الاختصاص، أما الأمور الأخرى فهي تسير بشكل عادي، أكدت دائما على حسن سير المشاريع والرفع من مستوى سير الأشغال، على جميع المكتتبين أن يطمئنوا، إلى غاية يوم الأحد زرنا كافة البلديات بمعدل يتراوح بين 20 إلى 30 نقطة زيارة في كل بلدية، سأزور ذراع الريش التي أزورها بصفة دورية بطريقة غير رسمية، حتى في الليل وهو ما مكنني من الوقوف على انعدام الإنارة العمومية في الطريق الوطني رقم 44، نحن بحاجة للتنظيم والمتابعة، لذلك طلبت كافة التفاصيل عن مختلف المشاريع، حتى يتحمل كل واحد مسؤوليته.

الحكومة أعلنت مؤخرا عن رفع التجميد عن عدد من المشاريع، ما هي المشاريع التي سيمسها هذا القرار بعنابة؟

هناك ثلاثة قطاعات رفع التجميد عنها بولاية عنابة وهي: الصحة، التربية والموارد المائية لقد أرسلنا كل التفاصيل للمركزية والعملية تسير في انتظار رفع التجميد بصفة رسمية، حيث ستمس إنجاز وإعادة تهيئة مؤسسات تربوية، أربع أو خمس مؤسسات صحية، أما قطاع الموارد المائية فقد جمد جزئيا فقط في شقه الخاص بقطاع التطهير وبرفع التجميد عنه فإن خمس عمليات سيتم إنجازها.

بالحديث عن قطاع الموارد المائية، أين وصلت نسبة تنفيذ المخطط الإستعجالي الذي أعلنتم عنه بعد أزمة العطش التي ضربت الولاية نهاية الصيف الماضي؟

لقد حققنا تقدما كبيرا ونحن نتابع العملية عن كثب، انطلاقا من حفر الآبار، تأهيل الحقول والقضاء على التسربات التي نقوم بإحصائها يوميا، فإلى غاية يوم الأحد أحصينا 1200 تسرب قمنا بالقضاء على قرابة نصفها تتعلق بالتسربات الصغيرة لأن الكبيرة انتهينا منها، فعلى سبيل المثال اكتشفنا تسربا في محطة الملاحة لم يكن معروفا مكننا بعد إصلاحه من ربح 10 آلاف متر مكعب يوميا، كما سنقوم بالأمر ذاته على مستوى سيدي عاشور أين أصلحنا عطبا سيوفر لنا 10 آلاف متر مكعب أيضا كانت ضائعة.

وماذا عن مشروع ازدواجية قناة سد ماكسة؟

سنستقبل القناة الخاصة بإنجاز مشروع ازدواجية قناة تحويل المياه انطلاقا من سد ماكسة نحو محطة الضخ ببوثلجة يوم 15 ديسمبر لأنها مستوردة من الخارج، حيث طلبت إدخالها عبر ميناء عنابة عوض العاصمة ربحا للوقت، لقد تم تحضير كل شيء ولم تبق سوى القناة.

فيما سيتم بعث تهيئة مسجد أبو مروان قريبا تسليم مسبح سيدي عمار نهاية 2017

كشف مدير الشباب والرياضة لولاية عنابة خلال الاجتماع الذي عقده محمد سلماني والي عنابة أمسية الإثنين بمقر الولاية بأن مسبح بلدية سيدي عمار سيسلم نهاية السنة الجارية، على أن تسلم القاعة الرياضية «الصفصاف« بالسهل الغربي لبلدية عنابة التي تتسع لـ 3000 مقعد نهاية السنة القادمة وذلك بسبب عدم انطلاق الأشغال في جزء من المشروع التي تتطلب القيام بأشغال كبرى، أما فيما يتعلق بمشروع ملعب برحال فأشار المتحدث إلى أنه تبقت الأشغال الخاصة بموقف السيارة والإنارة والتي سيتم الانتهاء منها قريبا.

إعادة بعث أشغال إعادة تهيئة مسجد «أبو مروان»

أما مدير الثقافة لولاية عنابة فكشف في تدخله بأن الديون العالقة لدى مديريته والمتمثلة في حوالي 10.6 ملايين دينار فهي خاصة بالمؤسسات المكلفة بإعادة تهيئة مسجد «أبو مروان» الذي يتواجد أعلى المدينة القديمة «بلاص دارم» ويتعلق الأمر بأربع وضعيات أشغال، فمن شأنه تسديد الديون العالقة أن يعطي دفعة للأشغال وتسليم هذا الصرح الديني والثقافي في أقرب الآجال، أما قطاع المالية فكشف ممثله بأن مركز الضرائب ببلدية البوني سيسلم قبل نهاية السنة الجارية، حيث انتهت الأشغال وما يزال الشق الخاص بالتجهيز فقط، أما نظيره في بلدية عين الباردة فسيسلم شهر مارس من السنة القادمة.

وليد هري

 

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *