الخميس 23 نوفمبر 2017 -- 11:39

PUB AKHERSAA 728+90
PUB AKHERSAA 728+90

أكثر من 800 مكتتب “بكناب إيمو” يطالبون بأشغال التهيئة قسنطينة/على الرغم من مرور أكثر من 11 سنة عن بداية المشروع

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

طالب أكثر من 800 مكتتب بالبرنامج السكني للبيع بالإيجار “كناب إيمو” بولاية قسنطينة، من المسؤولين عن إنجاز هاته السكات بضرورة الانتهاء وتجسيد أشغال التهيئة حيث تعالت أصواتهم منذ أكثر من 11 سنة.

جمال بوعكاز

المشروع الواقع بالوحدة الجوارية 1 بعلي منجلي، يشهد تأخرا كبيرا في أشغال التهيئة الخارجية ورغم انقضاء الآجال التعاقدية لمشروع التهيئة وإنجاز الشبكات المختلفة، إلا أن الأشغال لم تستلم إلى الحد الساعة، وهو ما أثار استياء المكتتبين الذين يطالبون بضرورة تسريع وتيرة الأشغال واستلام مفاتيح سكناتهم في أقرب الآجال، خاصة وأنهم ينتظرون دخولها منذ أزيد من 11 سنة، وقد احتج العشرات من المكتتبين أمام ديوان الوالي في نهاية الأسبوع الماضي، حيث استقبلهم مسؤول بالديوان وقدم وعودا بتسليم المشروع قبل بداية ديسمبر المقبل، أما فيما يتعلق بعملية الاكتتاب فأوضح لهم بأن السلطات ستقوم بالتواصل مع مسؤولي كناب بنك، وإطلاع المعنيين بالنتائج خلال الأسبوع الجاري، في الوقت الذي يشتكي فيه المكتتبون من ارتفاع تكاليف ومصاريف الإيجار والتنقل من سكن إلى آخر،  و كانت السلطات الولائية قد قدمت وعودا بتسليم الجزء المتبقي من برنامج “كناب إيمو”، قبل الدخول الاجتماعي، لكن ذلك لم يتحقق، علما أنه قد تم تسليم  700 سكن من البرنامج في ماي المنصرم بالوحدة الجوارية 10 في انتظار استلام مشروع 860 وحدة وغلق هذا الملف الذي أرق السلطات المحلية و المكتتبين على حد سواء، للتذكير فقد أقام سابقا العشرات من مكتتبي « كناب إيمو» وقفة احتجاجية أمام مقر الولاية وذلك من أجل المطالبة بالإسراع في تسليمهم سكناتهم الموعودة وهي الوقفة التي تسببت في حالة استنفار أمام مبنى الولاية في ظل تواصل هذه الحركة كل أسبوع تقريبا، وقد تجمع العشرات من مكتتبي « كناب إيمو» التابعة لوكالة عدل بعاصمة الشرق الجزائري أمام مبنى الولاية منذ الساعات الأولى للصباح في وقفة احتجاجية عبروا من خلالها عن تذمرهم من تأخر المشاريع السكنية التي وعدوا بها ومن تأخر حصولهم على مفاتيح شققهم الجديدة التي انتظروها لفترة طويلة بعدما ذاقوا ويلات الانتظار وعلقوا عليها كامل آمالهم من أجل التخلص من أزمة السكن التي تطاردهم منذ فترة طويلة ، وطالب المحتجون بالإسراع في تسليمهم مفاتيح شققهم والإفراج عن جميع البرامج المقترحة من قبل “ كناب ايمو”خصوصا بعد تجاوز الآجال المحددة لتسليم سكناتهم دون جدوى ما أثر على الحالة العائلية للكثير منهم لاسيما وأن أغلب المسجلين في هذا البرنامج يقيمون عند الغير ويستأجرون شققا بمبالغ معتبرة منذ عدة سنوات ، وجاءت هذه الوقفة الاحتجاجية في سياق الحراك الذي يقوم به المكتتبون في معظم البرامج السكنية بالولاية من أجل المطالبة بإظهار مصير الشقق التي وعدوا بها في إطار مشروع يندرج لحساب السكن الترقوي المدعم وهو المشروع الذي تم تسجيله منذ 2011 دون أن يرى النور بعد .

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *