الجمعة 24 نوفمبر 2017 -- 10:14

PUB AKHERSAA 728+90
PUB AKHERSAA 728+90

تلميذ يعتدي على مدير ثانويته ورئيس مصلحة بمديرية التربية يركل مدير إبتدائية مشاكل الإعتداءات بقطاع التربية لولاية تبسة لا تنتهي

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

 الحمزة سفيان      

تعرض أمس، مدير ثانوية طريق العقلة ببلدية الشريعة بتبسة، إلى إعتداء بالعنف من قبل تلميذ تسبب له في دخوله للمستشفى بعد أن أصابه على مستوى رجله وحدثنا المدير فوضيل عبد القادر عن حادثة الإعتداء عليه، حيث قال لنا أن هذا التلميذ قررت بشأنه لجنة التأديب بتحويله فيما مضى إلى مؤسسة تعليمية خارج بلدية الشريعة بعد إقدامه على ضرب أستاذ بمؤسسته السابقة وهي ثانوية شرفي محمد الطيب وفي صباح أمس استقبل التلميذ وهو يحوز قرار تحويله إلى ثانوية عمله حيث ينافي ذلك قرار اللجنة ولم يكترث المدير للأمر من سوى انه نبهه بإحترام الضوابط الداخلية للمؤسسة قبل أن ينهال عليه بالسب والشتم ثم فاجئه بالضرب على رجله أسقطته أرضا وهو في حالة يرثى لها مما استدعي نقله إلى إستعجالات محمد الشبوكي بالمدينة فيما أوقفت الشرطة التلميذ قبل مباشرة إجراء الضحية لفحوصات لأجل إستخراج شهادة طبية بخصوص الإدعاء على التلميذ بتهمة الإعتداء على موظف أثناء تأدية مهامه هذا ونظم أساتذة الثانوية وقفة تضامنية مع المدير المتأذي نتيجة لتهور هذا التلميذ، وفي حادثة مماثلة وقعت مؤخرا تمثلت في إعتداء رئيس مصلحة بمديرية التربية لولاية تبسة على مدير مدرسة إبتدائية هذا الأخير بحسب تصريح منه كان في رواق أحد مصالح المديرية لأجل تسوية بعض الإجراءات الإدارية والإستفسار عن بعضها الأخر فأصطدم بنقاش حاد مع رئيس المصلحة قبل أن يتطور الأمر ويقوم هذا الأخير بركله في منطقة الجهاز التناسلي فتضرر بفعل تلك الضربة بدليل أن الشهادة الطبية للضحية تؤكد بضرورة إستعجاله في إجراء عملية جراحية كما يتخلى المدير خموج محمد عن حقه في رفع دعوى قضائية لرد الإعتبار عن ما حدث له من فعل مشين لا يليق بمقام رجالات التربية وإلى حد كتابة هذه الأسطر فمدير التربية لولاية تبسة مطالب بإجراء ندوات ولقاءات أو بالتنسيق مع بعض الجهات المتخصصة لوضع حد لمثل هذه التصرفات التي باتت في الفترة الاخيرة تعكس صورة غير لائقة عن أحد القطاعات الهامة في الدولة.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *