الإثنين 20 نوفمبر 2017 -- 1:06

PUB AKHERSAA 728+90

المستفيدون من القطع الأرضية بمنطقة تيميزار يحتجون ملف العقار يعود إلى الواجهة وبقوة في جيجل

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

 م.مسعود

طفى ملف العقار مجددا وبقوة إلى السطح بولاية جيجل بعد الاحتجاجات التي قام بها أمس الأحد العشرات من المستفيدين من القطع الأرضية على مستوى التجزئة العقارية تيميزار التابعة إقليميا لبلدية العوانة غرب عاصمة الولاية . وقد تجمع أمس العشرات من المستفيدين من القطع الأرضية الواقعة بتجزئتي تيميزار بالعوانة أمام المحافظة العقارية بعاصمة الولاية في وقفة احتجاجية حاشدة طالبوا من خلالها بالكشف عن مصير ملفاتهم المحتجزة منذ سنوات والإفراج عن القطع الأرضية التي استفادوا منها سنة 2011 والتي لازال يلفها الغموض في ظل عدم حصول أصحابها على عقود الاستفادة منذ ذلك التاريخ رغم قيامهم بكل الإجراءات بما في ذلك دفع الأقساط المالية المطلوبة ، وطالب المحتجون برفع الغموض الذي يكتنف مصير هذا الملف ورفع اليد عن قطعهم الأرضية من أجل الشروع في استغلالها وتشييد مشاريعهم السكنية فوقها بعد قرابة سبع سنوات من الانتظار الذي لم يثمر حسبهم سوى بالمزيد من الشكوك والأوهام . وأعادت هذه الوقفة الاحتجاجية فتح ملف العقار بولاية جيجل وتحديدا ملف التجزئتين العقارتين بكل من تيمزار بلدية العوانة والحدادة ببلدية جيجل حيث يسود غموض كبير مصير عشرات القطع الأرضية التي استفاد منها مواطنون بهاتين التجزئتين وهو ما تسبب في موجة من الاحتجاجات بين هؤلاء المستفيدين الذين يوجد من بينهم من تعود استفادته إلى أوائل التسعينيات غير أنه لم يتمكن من تجسيد مشروعه السكني ما فتح المجال أمام أقاويل وشائعات ذهبت بعضها إلى حد الحديث عن وجود منتفعين من وراء هذا الملف من خلال تصرفهم في هذه القطع الأرضية وإدراج شخصيات نافذة ضمن قوائم المستفيدين من هذه التجزئة رغم كون القانون يمنعهم من ذلك علما وأن أعضاء من المجلس الولائي المنقضية عهدته سبق وأن فتحوا ملف تجزئة تيميزار مطالبين الوالي السابق العربي مرزوق بالتحقيق في الخروقات التي تكون قد طبعت عملية التصرف فيها وهو ما دفع بهذا الأخير إلى مطالبة مدير الوكالة العقارية بموافاته بكل التفاصيل حول هذا الملف وعدم القيام بأي خطوة تخص هذه التجزئة إلا بعد استشارته شخصيا .

 

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *