الإثنين 20 نوفمبر 2017 -- 1:17

PUB AKHERSAA 728+90

الأحياء الشعبية  تحت رحمة أفراد العصابات ومتعاطي المخدرات  في ظل الصراعات المتكررة واستعمال الأسلحة البيضاء

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

ص. ب

باتت أغلب أحياء مدينة عنابة في الفترة الأخيرة تعيش تحت رحمة أفراد العصابات ومتعاطي المخدرات حيث لا يكاد يمر يوم بدون حدوث شجار وإصابة أشخاص،و كان آخرها إصابة شخص أول أمس بحي سيدي سالم على إثر شجار بين مجموعة من الشباب استعملت فيه الأسلحة البيضاء و السيوف حسب مصادر لنا أين أصيب شخص بحي 400 مسكن ما استدعى نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج و تدخل مصالح الأمن التي فضت الشجار ،كما شهد حي بوزعرورة قبل يومين صراعات بين أفراد عصابات استعملت فيها الأسلحة البيضاء والفلومبو الأمر الذي أثار مخاوف السكان ونشر الرعب في أوساطهم خاصة أنها ليست المرة الأولى التي تشهد فيها المنطقة مثل هذه الحروب وهو ما جعلهم يناشدون السلطات المحلية و الأمنية ضرورة التدخل من أجل وضع حد لمثل هذه الصراعات وأفراد العصابات التي بثت الرعب في نفوسهم خاصة أن أغلبهم حسب بعض سكان المنطقة تحت تأثير المخدرات ،من جانبه حي مرزوق عمار ببلدية سيدي عمار بات هو الآخر مرتعا لمتعاطي المخدرات وأفراد العصابات حيث تكررت حروب الشوارع خاصة بينهم وبين شباب حي حجر الديس إضافة إلى عمليات السرقة ماجعل سكانه يدقون ناقوس الخطر و طالبوا بضرورة توفير مركز للأمن بالمنطقة حيث تم سرقة أربعة منازل في يوم واحد في ذكرى أول نوفمبر من طرف عصابة خطيرة أين تمكنت مصالح الدرك من القبض على ثلاثة منهم و بقاء ثلاثة آخرين في حالة فرار حسبما علم من مصادرنا ،وما يؤكد الوضعية المزرية وحالة الانفلات التي وصل لها هذا الحي هو جريمة القتل التي حدثت من قبل والتي راح ضحيتها شاب في مقتبل العمر من طرف شاب آخر من الحي بسبب موقف سيارات ،من جانب آخر يعتبر سكان حي جبانة ليهود الأكثر تضررا من بين أحياء المدنية نتيجة حروب الشوارع بين أفراد من الحي بسبب تصفية حسابات حيث شهد منذ أسابيع فقط حربا بين أفراد عصابتين استعملت فيه أسلحة بيضاء والحجارة و لفلومبو ما أدى إلى إصابة عدد منهم بجروح متفاوتة الخطورة وتحطم بعض السيارات التي كانت مركونة بالحي ،قبل أن يتم بعدها بأيام الاعتداء على أحد أفراد الأمن من طرف مجهولين،وفي ظل كل هذه الصراعات بين أفراد العصابات وتصفية الحسابات يناشد المواطنون المسؤلون ضرورة الضرب بيد من حديد و وضع حد لجميع أفراد العصابات التي حولت ليلهم إلى كوابيس .

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *