الإثنين 20 نوفمبر 2017 -- 1:18

PUB AKHERSAA 728+90

قافلة ولائية للتحسيس بأهمية الاقتراع يوم 23 نوفمبر بعاصمة الأوراس باتنة من تنظيم جمعية بصمات الشباب الثقافية

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

أطلقت،أمس الأول، جمعية «بصمات الشباب الثقافية لولاية باتنة « حملة ولائية للتحسيس بأهمية الانتخابات المحلية المزمع تنظيمها يوم 23 نوفمبر، والتي حملت شعار «كلنا معنيون …23 نوفمبر عرس عاصمة الأوراس»

شوشان.ح

وذلك من خلال إبراز أهمية الموعد الانتخابي في الحياة الاجتماعية والسياسية لسكان ولاية باتنة.  وقد أوضح لموشي حمزة رئيس الجمعية في تصريح لـ «آخر ساعة» بأن الهدف الوحيد من الحملة هو خدمة عاصمة الأوراس دون أي اعتبارات سياسية، مشيرا إلى أن الحملة التي ستستمر أسبوعين لن تدعو مطلقا إلى التصويت لشخص أو حزب معين بل المهم لدينا هو المشاركة في حد ذاتها والمواطن حر في اختيار المرشح الأفضل. وفي هذا الشأن أضاف ذات المتحدث أن الموعد حاسم لتجنيد أكبر عدد ممكن من الشباب في جامعتي باتنة 01 و02 وكذا المركز الجامعي ببريكة بالإضافة إلى الأحياء الجامعية التي سنقوم بزيارتها جميعا لتوعية الطلبة بضرورة ممارسة حقهم في اختيار الأفضل وواجبهم في التصويت بقوة.وعن برنامج القافلة التحسيسية فأشار رئيس الجمعية إلى نزولهم للميدان والأسواق وكل الفضاءات العمومية والشبانية خاصة و كذا الاستغلال الجيد لشبكة التواصل الاجتماعي، إضافة إلى المعارض، والملصقات والمطويات وغيرها، لإقناع المواطنين و حثهم على التصويت في هذا الوقت الذي تمر به بلادنا بوقت عصيب، يستدعي من جميع الوطنيين دعم الاستقرار وتثمين المكاسب المحققة في المجالات الأمنية والسياسية. ودافع المتحدث بقوة عن مبادرة جمعية بصمات الشباب الثقافية في التحسيس بأهمية محليات 2017 التي – حسبه – في ظل الضمانات غير المسبوقة التي تتميز بتعميق مسار الإصلاحات السياسية، وإقرار دستور جديد يكفل بشكل ثابت كافة المبادئ الأساسية لترقية الممارسة الديمقراطية، على غرار حماية حقوق المعارضة السياسية واستحداث هيئة دستورية عليا مستقلة تعنى بمراقبة الانتخابات. هاته الضمانات المكرسة في الدستور والقانون العضوي المتعلق بالنظام الانتخابي، عززها –يضيف المتحدث- الحرص المعلن من قبل السلطات العليا في البلاد على ضمان الحياد التام في هذا الموعد الانتخابي.، واللافت في قافلة «جمعية بصمات الشباب الثقافية» هو تخصيصها لحيز هام من الحملة موجه لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة.  وختم المتحدث قوله بالتأكيد على أن التحدي الأكبر لدينا هو إقناع الناخب بأن صوته لن يضيع وخياره سيكون السيد في تحديد نتائج هذا الاستحقاق، وفي تشكيل الخارطة السياسية القادمة لعاصمة الأوراس وكسب رهان تعميق التنمية المحلية من خلال الاختيار الأفضل لرؤساء 61 بلدية ومجلس شعبي ولائي.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *