الإثنين 20 نوفمبر 2017 -- 1:16

PUB AKHERSAA 728+90

ركود برنامج «عدل 2» بعنابة يرعب المكتتبين بعد رحيل شرفة وتغيير وزير السكن

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

رغم التطمينات التي بعث بها أحمد أويحيى الوزير الأول بخصوص استمرار جميع البرامج السكنية وعدم تأثرها بالأزمة الاقتصادية التي تعيشها البلاد، إلا أن واقع مشاريع السكن أدخل الرعب في نفوس الباحثين عن تحقيق حلمهم بالحصول على شقة، على غرار ما هو الحال بالنسبة لمكتتبي برنامج «عدل 2» بولاية عنابة الذين احتجوا عدة مرات في الأسابيع الماضية من أجل المطالبة بتقديم لهم توضيحات بخصوص تقدم الأشغال في المشروع، خصوصا وأن أغلبهم لم يتم استدعاؤهم إلى غاية الآن من أجل دفع الشطر الثاني الذي لم تتحدث عليه لا وزارة السكن ولا الوكالة الوطنية لتحسين السكن وتطويره إلى غاية الآن، خصوصا بعد التغييرات التي شهدها القطاع في الفترة الماضية، فبعد أن قاد عبد المجيد تبون قطار السكن لفترة طويلة، خلفه يوسف شرفة والي عنابة السابق لفترة وجيزة قبل أن يأتي التغيير الحكومي ويعصف بالرجلين، حيث ظهر بعدها في الصورة عبد الوحيد طمار الذي تولى حقيبة السكن وأظهر منذ البداية حربا علنية على السياسة التي كان يتبعها تبون ومن بين أولى الإجراءات التي قام بها هو إنهاء مهام طارق لعريبي مدير عام وكالة «عدل» وتعويضه بسعيد روبة الذي كان يشغل منصب مدير عام ديوان الترقية والتسيير العقاري بولاية تيارت، لكن ذلك لم يشفع بإعطاء دفعة قوية لبرنامج «عدل»، لأن الوزير قد أعطى الأولوية لأمور أخرى على غرار إطلاق صيغ سكنية جديدة، في الوقت الذي كان ينتظر فيه مكتتبو «عدل» أن يحل الوزير الجديد مشاكلهم، ما جعل نسبة كبيرة من المكتتبين تشعر بأن طمار يسعى لمحاربة برنامج «عدل» لأنه ارتبط بعبد المجيد تبون، ولأننا أخذنا ولاية عنابة مثالا، فإن المكتتبين بها يتوجهون بصفة يومية إلى القطب الحضري المدمج «ذراع الريش» بولاية عنابة من أجل الوقوف على مدى تقدم الأشغال بورشات البناء ويقومون بعدها بنشر صور، فيديوهات وتقارير عبر الصفحات التي أنشؤوها على موقع «فايسبوك»، حيث أجمع كل من توجه إلى هناك على أن وتيرة الإنجاز تراجعت كثيرا مقارنة بما كان عليه الحال وقت يوسف شرفة الوالي السابق الذي كان يزور المدينة الجديدة تقريبا كل أسبوع من أجل الضغط على شركات الإنجاز وهو الأمر الذي يتمنى المكتتبون أن يقوم به محمد سلماني الوالي الحالي، خصوصا وأن المدير الجهوي لوكالة «عدل» بعنابة لم يعطهم إجابات شافية حول النقاط التي تثير انشغالهم وعلى رأسها موعد دفع الشطر الثاني ونسبة تقدم الأشغال.

وليد هري

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *