الإثنين 20 نوفمبر 2017 -- 1:13

PUB AKHERSAA 728+90

ثلاثيني يختطف فتاة قاصر ويهددها بسكين من أجل إشباع غريزته الجنسية بعنابة أرغمها على البقاء معه لأزيد من 10 أيام

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

عالجت محكمة الجنايات لدى مجلس قضاء عنابة حادثة مثيرة من نوعها تمثلت في قيام المتهم «ب.ي.ب» البالغ من العمر 36 عاما بإشهار سكين في وجه الضحية «خ.ح» التي لم تتجاوز 15 سنة لإختطافها بغرض ممارسة الجنس وتحريضها على الفسق.

 وليد س

حيث أدانته محكمة الجنايات بعقوبة 20 سنة سجنا نافذا غيابيا باعتباره في حالة فرار منذ أن أقدم على فعلته الشنيعة التي راحت ضحيتها الفتاة القاصر «خ.ح» كاشفة بدورها أمام هيئة المحكمة الوقائع غير العادية التي تعرّضت لها لمّا خرجت من منزلها بعنابة بـ تاريخ 22 سبتمبر من سنة 2015 من دون وجهة محدّدة بسبب خلافات عائلية، لتجد نفسها تحت طائلة التهديد من طرف شخص يكبرها بأزيد من عشرين سنة ويتعلق الأمر بالمتهم «ب.ي.ب» المدعو «بلو» الذي ذكرت لمصالح الضبطية القضائية بأنه رآها لوحدها فقام بترصّدها قبل أن تسنح له الفرصة ليشهر سكينا في وجهها ويقوم بضربها وأخذها معه باستعمال العنف أين اعتدى عليها جنسيا رغم محاولة بعض الشبان الذين كانوا حاضرين منعه، هذا وفي ذات السياق فقد أكّدت الفتاة حديثها بعرضها لشهادة طبية سلّمت لها من طرف طبيب شرعي توضح فعلا العنف الجنسي الذي تعرّضت له من طرف المتهم الذي أشارت بأنه قام باختطافها ونقلها إلى مكان آخر متمثّل في محل وسط مدخل عمارة حسب تصريحاتها، ليمارس عليها الفاحشة مرّة أخرى ولمدة ثلاثة أيام قبل أن تتمكن من الإفلات منه، حيث توجّهت إلى شاطئ البحر هروبا من الإعتداءات المتكررة التي طالتها، إلا أنه استطاع العثور عليها وإعادتها إلى نفس المكان لتبقى معه هناك لأزيد من أسبوع من أجل إشباع غريزته الجنسية ليخلي سبيلها بعد علمه أن الفتاة «خ.ح» لم تبلغ سن الرشد، ومن جهة أخرى فقد قام عناصر الأمن باستغلال الأرقام الهاتفية للضحية، مثبتين وجود اتصال بينها وبين «ب.ر» الذي أكد انه يعرفها معرفة سطحية، في حين كشف الشاهد «د.م.ل» أن والدة الفتاة اتصلت به وأخبرته بأن ابنتها قد هربت من المنزل وقد بقي معها على اتصال هاتفي أين أصرّ عليها بالعودة إلى البيت إلا أنها اتصلت به بتاريخ 2015/09/23 مخبرة إياه أنها متواجدة بولاية بجاية عند إحدى النسوة، الأمر الذي جعله يذهب لاسترجاعها غير أنها أخبرته حين وصل بأنها انتقلت إلى  الجزائر العاصمة عند امرأة بدالي إبراهيم، قبل العثور عليها من طرف مصالح الأمن بشاطىء فلاح رشيد أين كانت رفقة شاب تمكن من الفرار وتم تسليمها إلى أهلها، وبعد الإستماع إلى كافة الأطراف التمست النيابة العامة عقوبة 20 سنة ضد المتهم «ب.ي.ب» المتواجد في حالة فرار إلى غاية كتابة هذه الأسطر قبل أن تدينه المحكمة غيابيا بنفس العقوبة الملتمسة من طرف ممثل الحق العام.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *