الجمعة 17 نوفمبر 2017 -- 18:40

اختيار وكالة كناب بعنابة لإطلاق عملية منح قرض الحلال قريبا ستمكن المواطنين من شراء سكنات فاخرة بأزيد من عشرة ملايير

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

حدد الصندوق الوطني للتوفير والاحتياط كناب بعنابة الوكالة الغربية 302 لإطلاق عملية منح القرض الحلال لكل الزبائن الراغبين في شراء سكنات فخمة قد يصل إلى عشرة ملايير سنتيم.

 بوسعادة فتيحة

وتعد الوكالة الغربية 302 بعنابة من بين (33) وكالة نموذجية عبر الوطن تم تجهيزها بعد أن خضع العاملون بها لتكوين خاص من أجل تسهيل العملية التي تنطلق قريبا حسب ما كشفته مصادر آخر ساعة، حيث تقوم الوكالة بتمويل السكن من خلال قرض غير مسقف نسبته تصل إلى 90 بالمئة وتختلف النسبة والقرض حسب الزبون حيث يؤخذ بعين الاعتبار السن علما أن أقل سن يحدد بـ 21 سنة وأعلى سن لا يتعدى 71 سنة وينتظر أن يتم فتح شباك خلال الأسابيع القادمة لاستقبال المواطنين وإعطائهم جميع الشروحات والمعلومات المتعلقة «بالقرض « تمهيدا لانطلاق العملية. وسيمكن القرض الزبائن أو الطالبين من شراء فيلات جديدة أو قديمة أو سكنات وشقق فخمة عمومية أو خاصة أو تابعة لمرقين عقاريين. هذا وسيلعب القرض دورا هاما في القضاء على أزمة السكن خاصة وأن الملايين من المواطنين كانوا يرفضون الحصول على القروض لاقتناء سكنات بسبب الفوائد حيث ينتظر أن تشهد العملية بعد انطلاقها توافدا كبيرا من طرف المواطنين الذين يتمكنون لأول مرة من الحصول على قروض تصل إلى عشرة ملايير، حيث أن معدل القرض كان لا يتعدى نسبة معينة من فاتورة شراء السكن والمقدرة بـ 80 بالمئة علما أنه خلال عملية منح القرض تؤخذ بعين الاعتبار نسبة مساهمة المستفيد والتي من شأنها أن تخفض نسبة الأقساط التي تدفع بصفة شهرية إلى جانب سن المستفيد الذي كلما كان أقل سن كلما تحصل على نسبة أكبر من القرض لشراء سكن فاخر خاص به. وكذا راتب المستفيد الذي يلعب دورا كبيرا ومدخوله الخاص في حالة لم يكن موظفا والذي يرفع نسبة المبلغ الذي يتم اقتطاعه بصفة دورية، علما أن الصندوق الوطني للتوفير والاحتياط اختار تجهيز (33) وكالة نموذجية فقط على المستوى الوطني لتحضير وإطلاق العملية قبل تعميمها على باقي ولايات الوطن من بينها وكالات بالعاصمة، البليدة ، وهران، عنابة ، سطيف ، تلمسان ، قسنطينة ، الشلف ، بجاية، والبويرة.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *