الأحد 19 نوفمبر 2017 -- 20:44

PUB AKHERSAA 728+90

ثلاثة شبان يقتحمون قاعة حفلات ويسرقون جميع محتوياتها نفّذوا العملية بسيدي عمار وأخذوا كمية من الحلي بـ 300 مليون سنتيم

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

وليد سبتي

أدانت أمس محكمة الجنايات بمجلس قضاء عنابة ثلاثة متهمين تورطوا في قضية تكوين جماعة أشرار بغرض ارتكاب جناية السرقة بالتعدد والكسر والتسلق ويتعلق الأمر بكل من المتهم «ب.ع» و «ب.س»، «ب.م.إ»  .وهذا حين أقدم المتهمون بتاريخ 18/05/2017 على كسر الباب الخارجي لقاعة الحفلات الخاصة بالضحية «ل.س» القاطنة بمرزوق عمار بغرض التوغل داخلها قبل أن يقوموا بسرقة كميّة من الحلي المتمثل في المعدن الأصفر والذي قدّرت قيمته بـ 300 مليون سنتيم، مع أخذ ثلاجة كبيرة الحجم وأفرشة وطاولات قبل أن يلوذوا بالفرار، هذا وفي ذات السياق فقد صرحت الضحية أثناء إيداعها لشكوى لدى مصالح درك سيدي عمار بأن عملية السرقة التي طالت قاعتها استهدفت كذلك مجموعة من الأكياس البلاستيكية من نوع «بي في سي» مع أربعة نوافذ ألمنيوم، و 27 مثبت أضواء، إضافة إلى 10 أضواء أسقف «لاد» وغيرها من المحتويات التي تعرّضت كلها للسرقة من طرف هؤلاء الأشخاص الذين كشفت الضحية «ل.س» بأنهم متعوّدون على التعرّض لها والاعتداء عليها باستعمال أسلحة بيضاء من أجل الحصول على المال، ومن جهة ثانية فقد فتحت مصالح الدرك تحقيقا معمقا حول القضية أثبت تورّط المتهمين المتراوحة أعمارهم بين 20 و 26 سنة في قضية السرقة ليتم سماعهم من طرف الضبطية القضائية أين اعترف «ب.ع» و «ب.س» بالتهمة المنسوبة إليهما ذاكرين بأنهما اتفقا على تنفيذ العملية لسرقة المبرد الكهربائي والمصابيح الملونة بغية بيعها واقتسام الأرباح فيما بينهما ولكنهما تركا جل المسروقات وهربا عند قيام عناصر الدرك بمداهمتهما، كما كشفا بأن باقي المتهمين لم يكونوا معهما في تلك الأحيان، وبعد الإستماع إلى جميع الأطراف ومن بينهم الشهود والمتهمون «ب.م.إ»، «ق.م» «م.س.ا» و «ب.م» الذين أنكروا الأفعال المنسوبة إليهم جملة وتفصيلا، والذين تمت تبرئتهم من طرف مجلس قضاء عنابة لعدم وجود أدلة تورطهم بالقضية، إلتمست النيابة العامة عقوبة 20 سنة سجنا في حق جميع المتهمين الستّة، لتسلّط محكمة الجنايات عقوبة 7 سنوات سجنا نافذا ضد «ب.ع» و «ب.س»، «ب.م.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *