الجمعة 24 نوفمبر 2017 -- 21:38

PUB AKHERSAA 728+90
PUB AKHERSAA 728+90

ندرة حادة في مادة العسل والأسعار تقفز إلى مستوى قياسي نتيجة الارتفاع الشديد في درجات الحرارة وسلسلة الحرائق في فصل الصيف

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

تشهد العديد من الولايات ندرة حادة في مادة العسل مما جعل أسعاره تقفز إلى مستويات قياسية نتيجة اتلاف الملايين من صناديق النحل بالجبال التي كانت قد أتت عليها ألسنة اللهب خلال الصيف الفارط. وحسب ما كشفته مصادر من منتجي العسل فإن المربين تكبدوا خسائر معتبرة جراء إحتراق صناديق النحل الأمر الذي ساهم في تراجع الانتاج وبالتالي إرتفاع أسعار الكميات التي تم انتاجها بالصناديق التي تم إنقاذها ليصل السعر أو يتعدى عتبة 8000 دج للكيلوغرام الواحد أو اللتر الواحد حسب الميزان أو الصيغة التي يحسب بها عملية بيع العسل بالولايات حيث أن عملية التسويق تتم عن طريق اللتر بالجهة الشرقية للوطن وقد وصل سعر عسل النحل البري إلى مليون أو عشرة آلاف دينار جزائري علما أن المنتجين أو المربين كانوا يأملون إلى إنتاج وفير من مادة العسل خاصة بالولايات الشرقية إلا أن موجة الحر وسلسلة الحرائق كانت سببا في هلاك النحل وإتلاف صناديقه. وتجدر الإشارة إلى أن أسعار العسل تراوح ما بين 5000 و 7000دج خلال السنوات الأخيرة أين بدأ منتوج العسل يتراجع مقارنة بالسنوات الفارطة نتيجة غلاء الأدوية وعدم وفرة المراعي للنحل حيث ارتفعت تكلفة إنتاج العسل وتربية النحل الأمر الذي ساهم في ارتفاع الأسعار في حين أن سعر الكيلوغرام كان لا يتجاوز 3000دج للكيلوغرام الواحد. علما أن مربي النحل يشهدون توافدا كبيرا للزبائن من مختلف الولايات للحصول على كمية ولو صغيرة من عسل النحل خاصة بالولايات الداخلية كسوق أهراس وتبسة أين يعرف عسل النحل في تلك المناطق بالجودة العالية.

بوسعادة فتيحة

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *