الجمعة 24 نوفمبر 2017 -- 23:11

PUB AKHERSAA 728+90
PUB AKHERSAA 728+90

والد الضحية يؤكد أن الأمر يتعلق بجريمة قتل و  الدرك يحقق تداعيات العثور على فتاة محروقة بقالمة

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

على خلفية العثور على فتاة محروقة نهاية الأسبوع خلف جدار المطعم المركزي لكلية «سويداني بوجمعة «بأعالي مدينة قالمة و يتعلق الأمر بالضحية (ق-ش) البالغة من العمر 19 سنة تدرس بمركز التكوين المهني «صاب علي» بقالمة

 ل.عزالدين

وهي الحادثة التي اهتز لها سكان المنطقة والتي خلفت الكثير من الحزن والأسى وعلامات الاستفهام ،وحسب مصادر»آخر ساعة» فإن مصالح الدرك الوطني فتحت تحقيقا في الحادثة بعد الشكوى التي تقدم بها والد الضحية والتي مفادها بأن ابنته تعرضت إلى عملية قتل وليس انتحار ، و حسب والد الضحية فإنه لحظة وقوع الحادثة كان في الحي إلى غاية تلقيه مكالمة هاتفية من أحد أصدقائه يخبره من خلالها بأن ابنته قتلت حرقا بالنار و طلب منه التوجه فورا إلى المستشفى الشيء الذي ادخل الوالد في حالة من الفزع حيث تنقل على الفور إلى المستشفى و هناك وقف على الفاجعة عندما رأى فلذة كبده و هي كتلة متفحمة ،مضيفا أنه علم حينها أن ابنته تم قتلها عمدا من طرف شابين و فتاة تدرس معها في مركز التكوين المهني و جارتها في نفس الوقت حيث قامت هذه الأخيرة باستدراجها بعد خروجهن من المركز إلى المكان الذي تمت فيه الجريمة و هناك تفاجأت الضحية بوجود الشاب الذي كان في كل مرة يتحرش بها الشئ الذي دفع بوالد الضحية في تلك الأيام إلى إخبار أهل ذلك الشاب بما يقوم به في حق ابنته و هو ما جعله يقرر الانتقام منها بسبب رفضها له حيث قام باستدراجها بواسطة تلك الفتاة التي تدرس معها الى ذلك المكان المهجور و من ثم قيامهم بتكبيلها و صب البنزين عليها و حرقها و هي حية ،مضيفا أن احد الرعاة الذين كانوا في موقع الجريمة قام بمسك الفتاة و قام مواطن آخر بإخطار مصالح الحماية المدنية و مصالح الأمن الذين تنقلوا على الفور إلى مكان الحادث، حيث قامت مصالح الأمن بتوقيف الشابين في محيط موقع الجريمة فيما قامت مصالح الحماية المدنية بإخماد الحريق الذي ما يزال يأكل جسد الضحية محاولين إنقاذها إلا أن الأقدار شاءت ان تفارق الحياة في عين المكان ،و حسب والد الضحية فان المشتبه فيهم الذين تم توقيفهم من طرف مصالح الأمن قد تم تحويلهم إلى فرقة الدرك بقالمة كون الجريمة وقعت في دائرة اختصاصهم حيث ما يزال إلى غاية كتابة هذه الأسطر التحقيق جاري معهم لكشف ملابسات هذه الجريمة البشعة .

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *