PUB AKHERSAA 728+90

الأحد 19 نوفمبر 2017 -- 18:57

PUB AKHERSAA 728+90

بداية «محتشمة» للحملة الانتخابية في يومها الأول   عنابة / حمس» افتتحت حملتها من ساحة الثورة والأفلان من بوزراد حسين

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

بدت الحملة الانتخابية للانتخابات المحلية المقررة في ال23 نوفمبر المقبل «محتشمة» في يومها الأول بولاية عنابة من خلال الملصقات الإشهارية

عادل أمين

حيث غابت الكثيرمن القوائم الانتخابية المشاركة في الأبوي والمجالس الشعبية البلدية عن المساحات الإشهارية المخصصة في مختلف المواقع ببلديات الولاية حيث سجلت أحزاب أخرى حضورها بقوة على غرار الأحزاب التقليدية منها كـ الأفلان والأرندي وحمس. ففي جولة استطلاعية عبر ساحة الثورة بوسط مدينة عنابة بدت المساحات المخصصة للملصقات الانتخابية قبل منتصف النهار «شبه فارغة» حيث لم تضع أغلب الأحزاب و القوائم الحرة التي تخوض غمار هذه الاستحقاق الانتخابي ملصقاتها الإشهارية في اليوم الأول من الحملة وهو ما اعتبره بعض المواطنين ممن التقتهم «آخر ساعة» «بداية محتشمة و باهتة» لهذه الحملة التي ستدوم 21  يوما ومن بين 15 قائمة حزبية ستخوض انتخابات المجلس الشعبي الولائي سجل في الصبيحة كل من حزب جبهة التحرير الوطني و التجمع الوطني الديمقراطي و حركة النضال الوطني وحركة مجتمع السلم «حمس» التي قامت بافتتاح حملتها الانتخابية بساحة الثورة من خلال نشاط رمزي تمثل في تعليق الملصقات الانتخابية هذا فضلا عن حزب تجمع أمل الجزائر «تاج» الذي أعلن عن افتتاح حملته الانتخابية من مداومة الحزب ببلدية برحال تحت إشراف متصدر قائمة الحزب بالمجلس الشعبي الولائي «نبيل بن عطية» بالإضافة إلى ملصقات القائمة الحرة الاتحاد والتحدي وسجل حزب العمال حضوره من خلال ملصقاته التي تتضمن قوائم المرشحين في حين غابت أغلب  الأحزاب عن هذا الفضاء العمومي المخصص للترويج  للقوائم الانتخابية واستمالة  الوعاء الانتخابي. وحسب مصادر من الأفلان فإن افتتاح الحملة للحزب سيكون مساء من حي «بوزارد حسين» الشعبي ومن ملعب الحي. في المقابل اختارت الأحزاب صفحات الفايسبوك للترويج لقوائمها الانتخابية بمختلف بلديات الولاية في مهمة العمل على استقطاب رواد الفضاء الأزرق في هذه الحملة التي ستكون شاقة للمترشحين أمام الخوف من العزوف الانتخابي.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *