الخميس 23 نوفمبر 2017 -- 21:23

PUB AKHERSAA 728+90
PUB AKHERSAA 728+90

شاب من عين قشرة يحاول قتل عائلته حرقا سكيكدة/ رشهم بالبنزين

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

قضت محكمة الجنايات بمجلس قضاء سكيكدة، مساء الخميس، بإدانة المتهم  « م.ب»  بجناية محاولة قتل أحد الأصول الأم، و جناية محاولة القتل العمدي مع سبق الإصرار والترصد، وجناية وضع النار عمدا في مسكن لم يكن مملوكا له

حياة بودينار

لتحكم عليه ب 10 سنوات حبسا نافذا.الجريمة وقعت  يوم 26 فيفري الماضي بقرية بودوخة ببلدية عين قشرة ، عندما تلقت مصالح الدرك الوطني حوالي الواحدة زوالا مكالمة من رب أسرة  مفادها أن ابنه قام بمحاولة حرق أفراد عائلته و هم زوجته و ابنته  و ابنة شقيقه  عن طريق رشهم بالبنزين. و عليه تنقلت فرقة الدرك إلى المنزل ، أين وجدوا المشتكى منه يحاول مغادرة المكان على متن سيارته السياحية، بعدما خلق جوا من الرعب و الفزع داخل الحي، و عندم إنزال المتهم من مركبته صرح لهم أن سبب اعتدائه على عائلته يرجع  إلى تناوله جرعات زائدة من الحبوب المهلوسة، و صدور حكم ضده على إثر خلافاته مع والده، و قضائه عقوبة عام حبسا نافذا، و 60 مليون سنتيم تعويض للأخير جراء قيامه بتخريب أثاث منزلهم. وغافل المتهم الدرك  و حمل دلوا من مركبته مملوءا بالبنزين و شرع في رش رأسه به، مهددا إياهم بأنه سيقوم بحرق نفسه، قبل أن يتمكنوا من السيطرة عليه. خلال جلسة المحاكمة صرحت والدة المتهم بأن ابنها حضر يوم الجريمة إلى المنزل العائلي و كان يصرخ طالبا فتح الباب، ولما رفض أفراد العائلة قام بكسر نافذة الباب و دخل إلى المنزل حاملا معه سكينا من الحجم الكبير، و دلوا من البنزين سعة 5 لترات، و قام مباشرة بسكب البنزين عليهم مهددا إياهم بالقتل و بذبح والده، و رغم تدخل شقيقه و بعض الجيران، إلا أن المتهم قام بإشعال الولاعة، مما أدى إلى إصابة ابنة عمه بحروق على مستوى الوجه، و اليد اليمنى، ليتدخل بعدها الجيران لإطفاء النار المشتعلة بجسد الضحية، بينما صرح والد المتهم بأنه لا يعلم سبب إقدام ابنه على فعلته كونه لا يعاني من أية اضطرابات نفسية.أما المتهم، فقد أنكر التهم المنسوبة إليه، مصرحا بأنه و بعد اتفاقه مع والده على تسوية الخلافات التي كانت بينهما جراء تكسيره لأثاث و أغراض البيت و شرائه لأغراض جديدة، تفاجأ بمكالمة هاتفية من شقيقه  يخبره بأن والده قد كلف محاميا في القضية المرفوعة ضده عندها فقد أعصابه، و توجه إلى محطة البنزين ليشتري دلوا مملوءا بالبنزين، و توجه إلى المنزل و طلب من والدته أن تخرج المصحف و تقسم بأن والده سيسامحه و إلا سيحرق نفسه، و لما رفضت بحجة تواجد شقيقتيه معها، شرع في سكب البنزين على جسمه و أشعل ولاعة و طلب منهم الابتعاد عنه لكن ابنة عمه اقتربت منه فاشتعلت النيران في جسدها، مؤكدا أنه يعاني من مرض الأعصاب، و يتناول المهدئات بوصفات طبية. يشار إلى أن ممثل النيابة التمس إعدام المتهم لثبوت الجريمة عليه.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *