الجمعة 24 نوفمبر 2017 -- 23:00

PUB AKHERSAA 728+90
PUB AKHERSAA 728+90

الأفلان مرشح للحفاظ على الريادة..وأحزاب تسعى للتموقع لأول مرة 15 قائمة ستتنافس على 43 مقعدا بـ «أبوي «عنابة»

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

تبدأ الأحزاب والتحالفات السياسية والأحرار المشاركة في محليات الـ 23 نوفمبر القادم بولاية عنابة اليوم معركة الإقناع واستقطاب الناخبين عبر 12 بلدية وقبل ذلك حث المواطنين على الذهاب بقوة إلى صناديق الاقتراع يوم الانتخاب.

عادل آمين

وفي هذا الصدد فإن أزيد من 80 قائمة انتخابية ستخوض على مدار 21 يوما الحملة الانتخابية منها 15 قائمة ستتنافس على عضوية المجلس الشعبي الولائي وتشير كل الدلالات أن  حزب جبهة التحرير الوطني بولاية عنابة يحافظ على الريادة مرة أخرى في هذا الاستحقاق الانتخابي وافتكاك غالبية البلديات ورئاسة المجلس الشعبي الولائي خاصة وأن قائمة أفلان عنابة يتصدرها إطار سابق ومهندس دولة ورئيس اللجنة الدينية للمسجد الكبير وله مكتب دراسات السيد «حمود ناصر» حيث يعول على كفاءته للمساهمة الفعالة في تنمية الولاية فضلا عن وجود أسماء أخرى لها وزنها وباعها الطويل في النضال الحزبي والتسيير للجماعات المحلية على غرار البرلماني السابق «براهمية محمد الشريف» وغيرهم. وبالنسبة للبلديات فان رئيس البلدية المنقضي عهدته «فريد مرابط» يتواجد في أحسن رواق لاحتفاظه برئاسة البلدية مجددا وذلك لعدة اعتبارات حيث يرى الكثير من المتتبعين للشأن التنموي بالبلدية أن «مرابط» ساهم في إزالة الكثير من النقاط السوداء وتجسيد عشرات المشاريع الإنمائية فضلا عن المساهمة في إعداد قوائم أكثر من 7 آلاف سكن تم الإفراج عنها مؤخرا للعلم فإن 10 قوائم حزبية ستشارك في انتخابات المجلس الشعبي البلدي لبلدية عنابة. من جانبه التجمع الوطني الديمقراطي يسعى إلى زيادة حظوظه في عضوية «الأبوي» والمجالس الشعبية البلدية من خلال الاعتماد على العديد من الوجوه الثقيلة على غرار رجل الأعمال « ضحوي» و»عبد الحميد ملوكي « زيادة عن هذا حركة مجتمع السلم التي تريد تحسين تموقعها في المجالس الشعبية البلدية والمجلس الولائي خاصة بعد فوزها بمقعد في البرلمان في انتخابات ماي الفارط وعلى نفس المنوال يريد حزب العمال من خلال تصدر شقيق الأمينة العامة للحزب السيد «فوزي حنون» قائمة «الأبوي» وفي المقابل أن هناك أحزابا أخرى لم تكل ممثلة في المجلس الشعبي الولائي المنقضي تصدر قوائمها أسماء يعول عليها للتواجد لأول مرة في عضوية المجلس الجديد وتحقيق نتائج ايجابية في البلديات المتنافس حولها على غرار حزب تجمع أمل الجزائر «تاج» الذي تصدر قائمة الأبوي «نبيل بن عطية» وكذلك نفس الشيء لحركة الوفاق الوطني وجبهة القوى الاشتراكية « الأفافاس» التي تصدر قائمتها بالأبوي «بوشارب رضوان» حيث يعول على رصيد الحزب في التشريعيات الماضية لافتكاك أكبر عدد من المقاعد وبالنسبة للتحالفات فان تحالف النهضة والعدالة والبناء الوطني الذي لم يشارك في انتخابات 2002 يعمل هده المرة على الحصول على نتائج مرضية وإزالة آثار الانتخابات التشريعية التي خسرها.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *