الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 -- 7:15

PUB AKHERSAA 728+90

تجدد أزمة المياه يولد حالة من الاستياء وسط المواطنين مست عدة أحياء و بلديات مجاورة

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

تشهد العديد من أحياء مدينة عنابة وكذا البلديات المجاورة لها أزمة مياه منذ مدة ما جعل المواطنين يتخوفون من عودة أزمة الجفاف التي عصفت بالولاية في الفترة الماضية

صالح. ب

 خاصة في ظل شح الحنفيات و تذبذب عملية توزيع المياه بعدة أحياء على غرار قاسيو، 8 ماي 45 ،8 مارس، واد فرشة ،الصفصاف،واد القبة،سيدي سالم ، البوني وخرازة التي تعتبر أكثر الأحياء تضررا ، هذا رغم تطمينات مصالح الجزائرية للمياه التي تؤكد بأن عملية التزود بالمياه ستعود إلى سابق عهدها ،بعد الانتهاء من إصلاح الأعطاب ، لكن ذلك لم يمنع السكان من إبداء تخوفهم من استمرار هذه الأزمة خاصة في ظل الانقطاعات الدورية أو تذبذب في عملية التوزيع .في سياق متصل ولد هذا النقص الحاد في التزود بالمياه الصالحة للشرب. حالة من الاستياء الواسع في أوساط المواطنين، وقد أدت هذه الوضعية إلى احتكار أصحاب الصهاريج لتوزيع المياه بالمدينة،حيث بلغت أسعار الصهاريج أرقاما قياسية.وهو ما جعل المواطنين يحملون مسؤولية الوضعية المزرية و هذا التذبذب في عملية توزيع المياه بالمدينة خاصة على مستوى البلديات إلى بيروقراطية المسؤولين الذين يعمدون إلى تزويد بعض الأحياء يوميا على حساب الأحياء الأخرى. ويشتكي سكان بعض الأحياء سواء بوسط المدينة أو على مستوى بلديات الولاية من بيروقراطية توزيع المياه المتخذة من طرف المسؤولين الفرعيين للتوزيع حيث لم تتزود بعض الأحياء بالمياه منذ أسبوع على حساب تزويد أحياء أخرى مجاورة بشكل منتظم،كما أن المياه التي باتت تزور حنفياتهم مرة أو مرتين في الأسبوع غير صالحة للشرب.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *