الخميس 23 نوفمبر 2017 -- 12:32

PUB AKHERSAA 728+90
PUB AKHERSAA 728+90

المحكمة العليا تفصل في قضية «سياتا» الشهر القادم بعد استئناف المتهمين باختلاس الملايير لحكم مجلس قضاء عنابة

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

وليد هري

كشف مصدر موثوق لـ «آخر ساعة» أن المحكمة العليا حددت شهر نوفمبر القادم للنظر في الاستئناف الذي تقدم به المتهمون في قضية اختلاس قرابة 15 مليار سنتيم من صندوق تحصيل فواتير زبائن شركة المياه والتطهير للطارف وعنابة «سياتا» التي تم حلها سنة 2015 على مستوى حي «ميناديا». حيث أوضح المصدر ذاته أن المحكمة العليا وبعد أكثر من سنة من طعن المتهمين في الأحكام التي أصدرها بحقهم مجلس قضاء عنابة، حددت تاريخ التاسع من شهر نوفمبر القادم من أجل الفصل في هذه القضية التي أسالت الكثير من الحبر والتي من شأن الأحكام النهائية التي ستصدرها المحكمة العليا أن تكتب نهايتها، وحسب ما كشفه مصدر آخر مقرب من المتهمين فإنه يوجد تخوف كبير لديهم من إمكانية تأييد الأحكام الصادرة بحقهم في هذه القضية التي فجرتها المديرة السابقة لوحدة مؤسسة «الجزائرية للمياه» بولاية عنابة والتي تم تنحيتها من منصبها بعدها وهي تشغل حاليا منصب المدير التجاري على مستوى «المنطقة»، هذا وكانت المحكمة الابتدائية قد أدانت شهر ماي من السنة الماضية 19 موظفا وإطارا بـ «سياتا» بأحكام متفاوتة تمثلت في إدانة أمينتي الصندوق ورئيسة دائرة الفوترة بخمس سنوات سجنا، فيما حكم على المدير التجاري بثلاث سنوات نافذة، أما المتهمون الباقون فصدرت بحقهم أحكام بستة أشهر سجنا نافذة، فيما تم تبرئة رئيس خلية التدقيق، لكن وبعد الاستئناف حكم مجلس قضاء عنابة على الموظفات الثلاثة بثلاث سنوات حبسا نافذا والمدير التجاري بسنة واحدة بجنحة تكوين جمعية أشرار، اختلاس أموال عمومية، التزوير في محررات تجارية واستعمال المزور والمساس بأنظمة المعالجة الآلية للمعطيات، فيما برأت محكمة الاستئناف المدير العام السابق وموظفة بالقسم التجاري، فيما عوقب باقي المتهمين بعام حبسا نافذا عن جنحة المشاركة في اختلاس أموال عمومية، والإهمال الواضح المؤدي إلى اختلاس وضياع أموال عمومية، وما تجدر الإشارة إليه فإن هذه الفضيحة طفت إلى السطح صيف سنة 2013 أين تم اكتشاف ثغرة مالية بقيمة 780 مليون سنتيم في صندوق «ميناديا»، وبعد توسيع التحقيقات ارتفع المبلغ إلى 5 ملايير سنتيم وبعدها إلى أكثر من 10 ملايير إلى أن وصلت إلى أكثر من 15 مليارا حسب تقارير الخبرة التي أنجزتها ثلاثة مكاتب مختصة، حيث كانت تتم عملية تحويل الأموال من خلال التلاعب بفواتير الزبائن.

 

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *