الجمعة 24 نوفمبر 2017 -- 23:09

PUB AKHERSAA 728+90
PUB AKHERSAA 728+90

استثمارات بعشرات الملايير لمؤسسة سونلغاز لإعادة الكهرباء لعشرات القرى المهجورة جيجل / عصابات النحاس تعيث فسادا في الشبكة الكهربائية وتقطع النور عن مئات المنازل

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

 م. مسعود

تواصل عصابات النحاس عمليات التخريب التي طالت الشبكة الكهربائية بإقليم ولاية جيجل وذلك من خلال تكرار الاعتداءات على هذه الأخيرة في أكثر من منطقة وهو ما تسبب في إلحاق أضرار معتبرة بهذه الأخيرة والاستيلاء على قناطير من الأسلاك الكهربائية التي لم تستثن من موجة التهريب التي لم يسلم منها أي شيء قابل للبيع والتداول .وتسبب استهداف الشبكة الكهربائية من قبل عصابات النحاس في انقطاع التيار الكهربائي على مناطق بولاية جيجل في أكثر من مرة وفي مقدمتها بلدية الأمير عبد القادر التي كانت المتضرر الأكبر من هذه الإعتداءات شأنها شأن بلديات أخرى على غرار الشقفة ، سيدي عبد العزيز ، قاوس وحتى عاصمة الولاية جيجل. وقد دفعت التحقيقات التي قامت بها المصالح الأمنية إلى تحديد هوية العديد من العصابات التي تنشط في مجال تهريب الأسلاك الكهربائية والنحاس والتي كانت وراء أغلب هذه الاعتداءات ، كما مكنت هذه التحقيقات من توقيف عصابة مختصة في المجال وحجز كميات جد معتبرة من الأسلاك التي كانت مهيأة للتهريب على مستوى بلدية الشقفة وهو ما فتح المجال أمام توسيع الملاحقات لهذه العصابات التي ألحقت أضرارا معتبرة بالشبكة الكهربائية بجيجل وحتى بشبكة الهاتف الثابت وهو ما أكدته آخر الأرقام التي كشفت عنها مؤسسة توزيع الكهرباء والغاز بجيجل ، حيث أشارت هذه الأخيرة إلى تكبدها لخسائر بالملايير جراء قطع وتخريب الأسلاك الكهربائية وهذا دون الحديث عما انجر عن هذه العمليات من تأثيرات على سير الحياة ببعض المناطق خصوصا الريفية منها خصوصا التي عرفت موجة نزوح خلال العشرية السوداء حيث تم تخريب شبكة الكهرباء بشكل كلي بهذه المناطق مما ساهم في عدم عودة سكانها الأصليين إليها بفعل غياب الكهرباء عن منازلهم وعجز المؤسسة الوصية عن التكفل بكل الطلبات في ظل تراجع مستوى الأغلفة المالية المخصصة لهذا الغرض سيما في ظل الخسائر التي تكبدتها مؤسسة سونلغاز جراء أمور أخرى كسرقة الكهرباء وعدم وفاء آلاف الزبائن بالتزاماتهم تجاه المؤسسة وهو ما رفع ديونها تجاه هؤلاء إلى أكثر من 40 مليار سنتيم .من جهة أخرى وفي سياق ذي صلة تعتزم مؤسسة سونلغاز بجيجل تخصيص غلاف مالي معتبر بعشرات الملايير لربط أكثر من 20 ألف مسكن بالطاقة الكهربائية سيما تلك المتواجدة على مستوى القرى والمناطق المهجورة التي غادرها سكانها خلال العشرية السوداء قبل أن تدب فيها الحياة من جديد خلال الأشهر الأخيرة بعد عودة الأمن إلى ربوعها ، وكشف القائمون على مؤسسة توزيع الكهرباء بجيجل عن خارطة طريق لإعادة النور إلى القرى المذكورة وربط آلاف المساكن الأخرى عبر عدد من التجمعات والأحياء السكنية الجديدة بما لا يقل عن 25 بلدية .

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *