السبت 18 نوفمبر 2017 -- 0:11

5 سنوات لشابين حاولا اقتحام مسكن فوضوي بسيدي حرب كانا يحملان أسلحة بيضاء وغازا مسيلا للدموع

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

عالجت أمس محكمة الجنايات لدى مجلس قضاء عنابة قضية السرقة بالتعدد والليل التي شهدها الحي الفوضوي بسيدي حرب 2 أين ترصد المتهمان «ب.ع» و «ب.م» أحد المساكن لاقتحامه بغرض السرقة

وليد .س

وهذا عند تنقلهما يوم 20 فيفري المنصرم إلى أحد المنازل الكائنة بالحي المذكور في ساعة متأخرة من الليل، حيث سمع الضحية «ح.ع» وأفراد أسرته طرقا بالباب قبل أن يقوم بفتحه ليتفاجأ بوجود شخص قام برشه بغاز مسيل للدموع ليحاول مرافقه الإعتداء عليه بالضرب بواسطة سكين كبير الحجم فيما كان شخص ثالث يتولى عملية المراقبة والتغطية، هذا وفي ذات السياق فقد أكد الضحية أمام عناصر الضبطية القضائية أن الأمر كان ليزداد سوءا لولا مبادرة زوجته بالصراخ حيث غمر صوتها المكان ليهلع السارقون الذين همّوا بالفرار خوفا من تدخل الجيران، كما صرح بدوره بأنه تعرف على شخصين من بين الثلاثة الذين حاولوا اقتحام مسكنه، ويتعلق الأمر بـ «ب.ع» المدعو «لعور» و «ب.م» البالغ من العمر 26 سنة ، أين ذكر بأن المتهم الأول يراه كثيرا ما يتردد على حي سيد حرب 02 كونه ترعرع فيه، ومن جهته فقد أوضح المتهم «ب.ع» تواجده بتاريخ الوقائع بمنزل عشيقته ليلا وأنه سمع بواقعة الاعتداء التي تعرض لها الضحية على يد شخصين معروفين بتنفيذهما لمثل هذه العمليات على الأشخاص باستعمال الغاز المسيل للدموع مضيفا بأنهما قاما في نفس الليلة كذلك بالاعتداء على أشخاص آخرين بنفس الحي باعتباره كان شاهدا على ذلك، فيما أكد المتهم الثاني «ب.م» أنه كان يوم الحادثة برفقة المتهم الأول المدعو «لعور» بحي سيدي حرب02 وشخص آخر، حيث اقترحا عليه القيام بعملية السرقة ليتوجه معهما لمنزل الضحية»ح.ع» مؤكدا من جهته بأن المتهم الأول حمل بيده قارورة غاز مسيل للدموع والآخر كان بحوزته سكينا كبير الحجم بينما كان هو يحمل سكينا من نوع «كرونداري»، ليسرد بعدها الوقائع التي ذكرها الضحية «ح.ع» في محضر سماعه، وهو ما جعل النيابة العامة لتلتمس بعد فسح مجال الكلام لجميع الأطراف بتوجيه عقوبة السجن لمدة 15 سنة في حق المتهمين، لتنطق ضدها المحكمة بعد جلسة المداولات بعقوبة  5 سنوات سجنا نافذا.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *