السبت 25 نوفمبر 2017 -- 12:07

PUB AKHERSAA 728+90
PUB AKHERSAA 728+90

تزايد العنف بين تلاميذ المدارس بسبب تعاطي الأقراص المهلوسة بجيجل صيدليات خاصة متهمة ببيعها تحت الطاولة 

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

شهدت بداية الموسم الدراسي الجاري بولاية جيجل تصاعدا رهيبا في الاعتداءات والشجارات الدموية بين تلاميذ المؤسسات التعليمية بولاية جيجل وذلك رغم أن عودة التلاميذ إلى هذه المؤسسات لم يمض عليها أكثر من شهر ونصف مما يوحي بتكرار سيناريوهات المواسم الماضية التي عرفت العديد من الأحداث الدامية التي ذهب ضحيتها عشرات التلاميذ والأساتذة وكذا أعضاء الطواقم الإدارية . وسجل المتابعون للشأن التربوي بجيجل تصاعدا كبيرا للاعتداءات بعدد من المؤسسات التربوية بعاصمة الكورنيش سيما تلك التابعة للطورين المتوسط والثانوي حيث أحصت هذه الأخيرة أكثر من 50 شجارا سواء بين التلاميذ أنفسهم أو بين هؤلاء وأعضاء الطاقم التربوي مما نجم عنه عشرات الشكاوي الموجهة للمديرية الوصية وهو الأمر الذي أعزته هذه الجهات إلى الانتشار الكبير وغير المسبوق لظاهرة تعاطي الحبوب المهلوسة  بين تلاميذ المؤسسات التربوية بجيجل خصوصا في الطور الثانوي حيث باتت بعض أنواع الأقراص وحتى المخدرات تتداول بشكل علني بين التلاميذ حسب شهادات عدد من أفراد الطاقم التربوي مما زاد في عدد الحوادث التي بلغت ذروتها الموسم الماضي من خلال سلسلة الاعتداءات التي تعرض لها بعض الأساتذة وحتى المدراء ناهيك عن المشاجرات اليومية أمام بعض المؤسسات التربوية والتي استعملت فيها حتى الأسلحة البيضاء .وأنحت الجهات المتابعة للملف باللائمة على بعض الصيدليات الخاصة التي لا تتوان في بيع بعض أنواع الأدوية والأقراص المخدرة لأطفال دون سن الثامنة عشر ودون وصفات طبية وذلك تحت مسميات مختلفة وهو ماساهم في تفاقم عدد الحوادث بين القصّر على مستوى إقليم ولاية جيجل بل ووضع الأسرة التربوية بالولاية في مواجهة خطر جديد قد يأتي على الأخضر واليابس سيما في ظل سيطرة العنصر النسوي على مفاصل الخريطة التربوية خصوصا في سلك الأساتذة والمساعدين التربويين ماساهم في تراجع مستوى الرقابة على تصرفات التلاميذ وتحركاتهم داخل المؤسسات التربوية .

 

م . مسعود

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *