السبت 18 نوفمبر 2017 -- 0:07

احتجاجات المقصيين من السكن متواصلة باتنة/ المقصيون طالبوا بتدخل وزير السكن

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

شوشان ح

تواصلت أمس بمدينة باتنة احتجاجات المواطنين المقصيين من السكن الاجتماعي الذي تم الإفراج عن المستفيدين من الحصة البالغة 2135 وحدة سكنية اجتماعية منه الخميس الماضي. حيث طالب المحتجون الذين تجمهروا أمس أمام مقر الدائرة بتدخل وزير السكن وإيفاد لجنة تحقيق في القائمة المشكوك في أمرها والتي حسبهم شملت أسماء لا تستحق هذه السكنات وأن هناك أولويات في ذلك، مطالبين في ذات السياق فتح تحقيقات نزيهة وشفافة للكشف عن خبايا تلك اللجان الشكلية التي يتم بموجبها وضع قوائم المستفيدين وانتقائهم. هذا وحسب ما تم تداوله بين المواطنين سيما المحتجين منهم، فإن البعض من المستفيدين من هذه السكنات قد قدموا مبالغ مالية لبعض الأطراف التي لها يد في عملية انتقاء وتوزيع الحصة السكنية هذه مقابل استفادتهم منها، هذا وقد أثار موضوع استفادة أم عازبة للسكن وأمام صغر سنها مقارنة بآلاف العائلات والفئات العمرية سخط وغضب المقصيين الذين اعتبروا أن الدولة والجهات القائمة على ذلك تشجع على الفسق والدعارة وكذا مختلف سبل الانحراف. إذ بات القطب العمراني بحملة شاهدا على مثل هذه التجاوزات والتصرفات غير الأخلاقية، بعد الحصة السكنية الموزعة منذ حوالي خمس سنوات، كانت الفئة البارزة فيها فئة النساء سيما منهن المطلقات والعازبات وحتى طالبات جامعيات.وهو الأمر حسب المحتجين الذي حول القطب العمراني حملة إلى مملكة للدعارة، وبيع المخدرات، وخير دليل على ذلك نشاطات وحدات الأمن التي تحجز بين الحين والآخر كميات من المخدرات وتوقف أشخاصا يمارسون هذا النشاط، هذا في وقت تم فيه آنذاك استفادة إطارات وموظفين من أجرهم القانوني الذي يتعدى المعمول به في ملف طلب السكن، رغم امتلاكهم لفيلات وسكنات، وأصبحت السكنات التي استفادوا منها بحملة إما موصدة الأبواب تم عرض بعضها للإيجار، أو يصطحبون إليها عشيقاتهم في أوقات محددة، هذا وحسب مصادر مقربة فإن أكثر من 300 ملف للمستفيدين من السكن سيتم فتح تحقيق في وضعياتهم ومدى أحقيتهم في الاستفادة من هذه السكنات التي توسط للاستفادة منها مسؤولين وشخصيات وأصحاب النفوذ، فيما بلغ عدد شكاوى التظلم ما يفوق 3000 طعن في غضون ثلاثة أيام، هذا في وقت يهدد فيه المقصيون بمواصلة الاحتجاجات إلى غاية النظر في الموضوع.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *