الجمعة 24 نوفمبر 2017 -- 10:12

PUB AKHERSAA 728+90
PUB AKHERSAA 728+90

15 سنة سجنا نافذا لشخصين قاما بحيازة وتخزين  مؤثرات عقلية بغرض بيعها عثر بحوزتهما على 3570 قرصا مهلوسا من نوع «برومازيبوم»

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

وليد سبتي

أدانت محكمة جنايات عنابة أول أمس المتهمين «ل،م» و»ب،ع،س» بعقوبة 15 سنة سجنا نافذا لارتكابهما جناية حيازة وتخزين وبيع مؤثرات عقلية بطريقة غير شرعية إضافة إلى شحنها ونقلها في إطار جماعة إجرامية منظمة في حين برّأت المتهم «ظ.ع.أ» لعدم ثبوت أدلة إدانته.وقائع القضية تعود إلى يوم 5 أفريل الماضي بعد أن تلقت المصلحة الجهوية  لمكافحة الاتجار غير الشرعي بالمخدرات الكائن مقرها بالحجار معلومات من طرف أحد المخبرين تفيد بوجود شاحنة من نوع «إسيزي» زرقاء اللون قادمة من مدينة قالمة باتجاه عنابة محمّلة بكمية من المؤثرات العقلية، وعلى إثر هذه المعلومات قامت عناصر المصلحة بوضع حاجز أمني رسمي بالنقطة الدائرية بالبوني باتجاه بوخضرة 03 حوالي الساعة التاسعة و النصف مساء إضافة إلى وضع خطة مهنية محكمة، قبل أن تصل الشاحنة المشبوهة إلى مكان الحاجز في حدود الساعة العاشرة و 40 دقيقة، ليتم توقيفها من قبل أفراد الأمن لمباشرة البحث عن المهلوسات حيث عثروا على علبة كبيرة الحجم بداخلها 3570 قرصا مهلوسا من نوع « برومازيبوم» والتي كانت على شكل 90 علبة، بالإضافة إلى بعض الأجهزة و لواحق الإعلام الآلي كانت مخبأة بقاطرة الشاحنة ومغطاة بغطاء بلاستيكي يحجب الرؤية، وفي ذات السياق وبعد سماع المتهم «ل،م» أمام عناصر الضبطية القضائية اعترف بأن البضاعة تعود له وصرح أن المتهمين «ب،ع،س» و «ظ،ع،ا» لم يكونا على علم بذلك، كما كشف هذا الأخير بأن الأقراص المهلوسة اشتراها من طرف أحد الأشخاص بمدينة قالمة بمبلغ 1400 للعلبة الواحدة، واتفق مع «مراد العنابي» على بيعها له بمبلغ 56 مليون سنتيم ، عبارة عن 9 أجهزة إعلام آلي محمول وآلات نسخ بما في ذلك الأقراص.وقد أضاف المتهم بأنه حمل الأقراص المهلوسة عند التوقف بمحطة التزود بالوقود بمدينة قالمة بعد الاتفاق مع الشخص الذي أحضرها له ووضعها بالشاحنة دون أن يعلم المتهمين بذلك، لينطلقوا إلى مدينة عنابة وصولا إلى البوني بالتحديد أين توقفوا بمكان مظلم سيرا على الأقدام لتقديم البضاعة إلى المسمى «الحاج مراد العنابي» الذي تبين أنه من عناصر الشرطة وبرفقته شخصين آخرين قبل مداهمتهم من قبل رجال الأمن .وهو الأمر الذي جعله يهم بالفرار ومن ثمّة تسليم نفسه من أجل تحمل تبعات هذه القضية، ومن جهة ثانية فقد أنكر المتهمان «ب،ع،س» و «ظ،ع،ا» التهمة المنسوبة إليهما جملة و تفصيلا أمام هيئة المحكمة التي قرّرت بعد أن إلتمست النيابة العامة عقوبة 20 سنة سجنا نافذا بإدانة المتهمين «ل،م» و»ب،ع،س» بعقوبة 15 سنة، فيما برأت المتهم الثالث الذي توضّح فعلا أنه لم يكن على علم بقضية المؤثرات العقلية.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *