الأحد 22 أكتوبر 2017 -- 2:58

القمامة والبنايات الفوضوية تغزو حي الشعيبة  فيما يعاني تلاميذ ثانوية رفراف أحمد

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

يعيش سكان الشعيبة بلدية سيدي عمار وضعية أقل ما يقال عنها أنها مزرية انطلاقا من البنايات الفوضوية التي تغزو المنطقة وصولا إلى القمامة التي تتوزع في كل زاوية من زواياها ،وهو ما سجلناه أثناء الجولة التي قمنا بها حيث سجلنا مدى انتشار البنايات الفوضوية التي تحاصر المنطقة من كل الجوانب ،وسط أوضاع معيشية صعبة للسكان بسبب غياب أدنى ظروف المعيشة بهذه البنايات إضافة إلى انتشار القمامة هنا و هناك في مظاهر توحي بأنهم يعيشون في العصور الحجرية وما زاد الطين بلة هو الأبقار الضالة التي تنقل القمامة من مكان إلى آخر دون أن تحرك السلطات المحلية ساكنا،وما شد انتباهنا أثناء جولتنا وضعية النوافذ بثانوية رفراف أحمد والتي أغلب زجاجها مكسور دون أن يتم ترميمها ،وهو ما جعل الأولياء يتساءلون عن مصير أبنائهم في فصل الشتاء مع البرد القارس، إضافة إلى ذلك انعدام التهيئة بالمنطقة والمشاريع التي أكل عليها الدهر دون أن تنتهي الأشغال بها ،وفي ظل كل هذه الظروف ينتظر المواطنون تحرك الجهات المعنية من أجل إعادة الاعتبار لهذا الحي الذي يعاني التهميش و سيطرت عليه البنايات الفوضوية.

صالح. ب

 

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *